أمن‎

براءة أكثر سجين قبع وراء القضبان بأميركا

نشر

.

AFP

برأت محكمة في ولاية أوكلاهوما الأميركية، رجلاً يبلغ 71 عاماً، بعد أن أمضى نحو نصف قرن في السجن, لإدانته بجريمة قتل لم يرتكبها.

أكثر سجين قبع وراء القضبان

ويُعدّ غلين سايمنز، وهو من أصحاب البشرة السوداء، أكثر سجين يقبع وراء القضبان، قبل أن يُبرّأ في تاريخ الولايات المتحدة، بحسب السجل الوطني للتبرئة.

وأُفرج عن سايمنز في تموز ، بعد أن أمضى 48 عاماً وشهراً واحداً و18 يوماً في السجن.

غلين سايمنز - AP

ما القصة؟

حُكم على سيمونز ورجل آخر يدعى دون روبرتس، بالإعدام سنة 1975 لقتلهما في العام السابق موظفاً في متجر يبلغ 30 عاما، خلال عملية سطو في إدموند بأوكلاهوما.

وخُفف الحكم الصادر في حقهما لاحقاً إلى السجن مدى الحياة.

غلين سايمنز - AP

ودين سايمنز وروبرتس استناداً فقط إلى شهادة مراهقة أصيبت برصاصة في رأسها خلال عملية السطو، لكنّها نجت.

وأسقطت القاضية في المحكمة الجزئية الأميركية إيمي بالومبو التهمة عن سايمنز في يوليو، وأعلنت براءته خلال جلسة الثلاثاء في محكمة أوكلاهوما.

وكان أُفرج عن روبرتس في العام 2008، بحسب السجل الوطني للتبرئة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة