أمن‎

البنتاغون يتحدث عن "هجومه الانتقامي" في بغداد

نشر

.

Reuters & blinx

قالت وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، إن الجيش الأميركي شنّ هجوما انتقاميا في بغداد، الخميس، أسفر عن مقتل قائد فصيل مسلح تتهمه واشنطن بالمسؤولية عن هجمات وقعت في الآونة الأخيرة على عسكريين أميركيين.

ونددت الحكومة العراقية بالهجوم الأميركي.

ماذا حصل جرّاء الضربة؟

ذكر البنتاغون أن الهجوم الأميركي وقع في نحو الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش واستهدف مشتاق جواد كاظم الجواري، مضيفا أنه كان قائدا بحركة النجباء وشارك في التخطيط للهجمات على العسكريين الأميركيين وتنفيذها.

وذكر الميجر جنرال باتريك رايدر المتحدث باسم البنتاغون "قتلت الضربة أيضا عضوا آخر في حركة النجباء"، واصفا الأمر بأنّه هجوم للدفاع عن النفس. وأضاف "لم يتأذ مدنيون. لم تُقصَف بنية تحتية أو مرافق".

100 هجوم على الأقل

تعرّض الجيش الأميركي بالفعل للهجوم 100 مرّة على الأقلّ في العراق وسوريا منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس في أكتوبر، وعادة ما كانت الهجمات تُنفّذ بمزيج من الصواريخ وطائرات مسيرة ملغومة.

وللولايات المتحدة 2500 جندي في العراق و900 جندي في سوريا في مهمة تقول إنها تستهدف تقديم المشورة والمساعدة للقوات المحلية التي تحاول منع عودة تنظيم داعش.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة