أمن‎

ضربات أميركية بريطانية ضد مواقع لجماعة الحوثي

نشر

.

blinx

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، أنّ الولايات المتحدة وبريطانيا وجّهتا "بنجاح" ضربات للحوثيّين ردا على هجمات الجماعة المدعومة من إيران على سفن في البحر الأحمر، فيما تحدّث شهود عن ضربات طالت مدنا يمنيّة.

وأوردت وسائل إعلام أميركيّة أنّ الضربات شاركت فيها طائرات مقاتلة واستُعملت فيها صواريخ توماهوك.

أين وقعت الضربات؟

أفاد مصدر حوثي وشهود فرانس برس بأنّ ضربات أصابت بعض المدن في اليمن الذي يسيطر الحوثيّون على مساحات واسعة فيها.

وأشارت الإعلام التابع للحوثيّين إلى أنّ الضربات طاولت "قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة، ومحيط مطار الحديدة، ومناطق في مديرية زبيد، ومعسكر كهلان شرقي مدينة صعدة، ومطار تعز، ومعسكر اللواء 22 بمديرية التعزية، والمطار في مديرية عبس".

السعودية تدعو لضبط النفس

دعت الخارجية السعودية في بيان، الجمعة، إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد، وذلك بعد الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا على مواقع على صلة بجماعة الحوثي في اليمن.

وقالت الخارجية في البيان "نتابع بقلق بالغ العمليات العسكرية التي تشهدها منطقة البحر الأحمر والغارات الجوية التي تعرضت لها عدد من المواقع في الجمهورية اليمنية".

"استعادة الاستقرار في البحر الأحمر"

أعلنت الولايات المتحدة وحلفاؤها أنّهم يريدون "استعادة الاستقرار في البحر الأحمر"، في أعقاب الضربات الأميركيّة والبريطانيّة التي استهدفت ليل الخميس الجمعة المتمرّدين الحوثيّين في اليمن.

وفي بيان مشترك، قالت الولايات المتحدة إنّ "هدفنا يبقى متمثّلا في تهدئة التوتّر واستعادة الاستقرار في البحر الأحمر".

بتوجيه من بايدن

قال بايدن في بيان "اليوم، بتوجيه منّي، نفّذت القوّات العسكريّة الأميركيّة، بالتعاون مع المملكة المتحدة، ضربات ناجحة ضدّ عدد من الأهداف في اليمن التي يستخدمها المتمرّدون الحوثيّون لتعريض حرّية الملاحة للخطر في أحد الممرّات المائيّة الأكثر حيويّة في العالم".

"27 هجوما"

وأشار إلى ما مجموعه "27 هجوما" أثّرت على "أكثر من 50 دولة"، و"أجبرت أكثر من 2000 سفينة" على تغيير مسارها لتجنب المنطقة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة