أمن‎

لماذا غضبت رهينة إسرائيلية سابقة من تحرير الـ4 أسرى؟

نشر

.

AFP & blinx

مشاعر غضب عارمة، عبّرت عنها تامي ميتسغر، الرهينة الإسرائيلية السابقة لدى حركة حماس، ضد حكومة بنيامين نتنياهو وطريقة إدارته لملف الرهائن بعد إعلان الجيش الإسرائيلي مقتل أربعة رهائن محتجزين في قطاع غزّة قبل أسبوع، بينهم يورام ميتسغر، زوج السيدة الثمانينية.

أنباء الإعلان رسميا عن وفاة الرهائن، تبعه بعد أسبوع خبر تحرير 4 رهائن أحياء خلال عملية عسكرية في مخيم النصيرات وسط قطاع غزّة، أسفرت عن مقتل أكثر من 270 فلسطينيا وإصابة المئات، وفق ما أعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس في القطاع المحاصر.

غير أن عملية التحرير لم تُخمد غضب الرهينة السابقة ميتسغر، منتقدة الحكومة وعلى رأسها نتنياهو. فماذا نعرف عن تامي ميتسغر؟ ولماذا كل هذا الغضب ضد الحكومة الإسرائيلية؟ وكيف كانت حياتها في الأسر لدى حماس؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة