مجتمع

الحياة صعبة في الأردن.. لكن الموت أصعب

نشر

.

Qassam Sbeih

بعد تلقيه خبر وفاة أبيه، بدأ إبراهيم*، ٣٦ عاما، بالاستعداد لنقل والده من مستشفى البشير في العاصمة الأردنية عمّان إلى منزله في مخيم الوحدات شرقي العاصمة. كان عليه أن يواسي نفسه وأمه وإخوته الصغار، وأيضاً تجهيز القبر والكفن ولوازم العزاء الذي يمتد لثلاثة أيام.

*إبراهيم: اسم مستعار لشخص رفض الإفصاح عن هويته نظراً لحساسية الموضوع.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة