مجتمع

في سوريا.. "رزقة الطفل" لا تأتي معه

نشر

.

Hala Harb

"أفضل شيء يمكن تأمينه لطفلي هنا لن يكون الأفضل، لذلك أخاف فكرة الإنجاب"، تعبر غزل عامر، ٢٤ سنة، عن مخاوفها من الإنجاب في سوريا بعد زواجها منذ عامين.

تعيش غزل وزوجها في محافظة السويداء السورية بأحوال مادية جيدة، ورغم قدرتهما على تأمين الاحتياجات الأساسية لفرد إضافي بالعائلة، إلا أنها تعتقد أن المشكلة الأساسية تكمن بـ"عدم وجود البيئة الآمنة الحاضنة للطفل إن كان بالتعليم أو صقل موهبته". "هذا نتيجة لتدهور الأوضاع الاقتصادية في سوريا التي لن تعطي الطفل أبسط حقوقه"، تقول غزل لـ بلينكس عبر واتساب.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة