مجتمع

من الحظيرة إلى البركان.. أضحية بالحيوانات لـ"نيل رضا الآلهة"

نشر

.

Alaa Osman

يستهدف العشرات كل عام الوصول لأعلى نقطة قي قمة إفرست كأحد تجليات رياضة التسلق والسعي البشرى الدائم نحو المغامرة، في إندونيسيا يختلف الأمر تمامًا ويبدو أكثر مجازفة، إذ يزور المئات قمة جبل برومو في إقليم جاوة الشرقية، حيث تتصاعد الأبخرة من فوهة بركان نشط.

المغامرة ليست جزءًا من ولع محلي بالسياحة السوداء والمقامرة مع الموت، إنما طقس ديني ممتد منذ عقود، يقطع خلاله النساك ما يزيد عن ألفي متر أعلى سطح البحر لتقديم القرابين للأجداد والآلهة، تلك القرابين ليست فارهة على آي حال، فقد تتنوع ما بين محصول زراعي أو بضعة عملات نقدية وفي بعض الأحيان دجاجة حية.

الماشية والغلال والأموال تُلقى في فوهة البركان (المصدر: وكالة فرانس برس)

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة