مجتمع

غضب صيني.. التحرش سببه ملابس الطالبات

نشر

.

blinx

في ربيع العام ٢٠٢٢، وخلال يوم دراسي اعتيادي انضمت بضعة فتيات صينيات لصف الصحة النفسية، والذي حمل عنوان "التحرش الجنسي" كموضوع للدراسة.

مر الصف بهدوء، إلا أنه بعد أكثر من عام من تلك الحصة تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في الصين بعض النصوص التي درسها الطالبات، ما أثار حالة من الجدل، إذ أرجعت المواد الدراسية تعرض الفتيات للتحرش إلى "شكل ملابسهن، والطريقة التي يتصرفن بها".

ردا على الغضب الإليكتروني أصدر مكتب التعليم في مقاطعة تشاوتشينغ بيانا حول الأزمة على حسابه في تطبيق وي تشات، (الشبيه بتطبيق إكس، تويتر سابقا) بحسب صحيفة الشعب الحكومية الصينية، واعترف المكتب بأن المواد الدراسية تضمنت "تعبيرات غير لائقة"، مؤكدا في الوقت ذاته توجيه النقد للشخصيات المسؤولة عن تدريس هذا المنهج، مع قرار بإجراء تعديلات على النصوص.

وجاء في نص المواد التي دُرست في أحد مقاطعات مدينة تشاوتشينغ "الدافع الرئيسي للتحرش الجنسي هو الرغبة الجنسية. إلا أن المواقف التي تحدث للعديد من الضحايا سببها ملابسهن وسلوكهن المتدلل، ولكن على الفتيات أن يعرفن كيف يحمين أنفسهن، وألا يرتدين الملابس الشفافة أو الكاشفة، وألّا يتصرفن أو يتحدثن بشكل طائش".

غير أن بيان المكتب، أثار انتقادات أخرى، بحسب شبكة CNN، إذ اعتبر أن "الخطأ الوارد في النصوص التعليمية" لم يكن عابرا، وإنما يعتبر انعكاسا لمعتقدات اجتماعية حقيقية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة