مجتمع

نشر صور صديقتك يكلف مليار دولار

نشر

.

blinx

لا نعرف بالتحديد من هى د.ل. لكننا نعرف أن محكمة أميركية أصدرت اليوم لصالحها حكما بتعويض قدره مليار و٢٠٠ مليون دولار أميركي، بعد أن رفعت على صديقها السابق دعوى قضائية في العام الماضي تتهمه فيها بالتحرش ونشر صورها الخاصة.

بدأ الضرر يقع على الشابة في العام ٢٠٢١، عندما قررت الانفصال عن صديقها رسميا، فما كان منه إلا أن شارك صور وفيديوهات خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإباحية، كما أرسل تلك المواد لأفراد من عائلتها وأصدقائها، وفي إحدى الرسائل قال المتهم للشابة عبر رسالة نصية "سوف تمضين بقية حياتك تحاولين محو أثرك من الإنترنت، ولكنك ستفشلين، كل من يقابلك سوف يسمع بتلك القصة ويذهب للبحث عن تلك الصور".

في الأصل طالب دفاع المجني عليها التي ورد اسمها بالحروف الأولى فقط "د.ل" في ملف القضية بحوالي ١٠٠ مليون دولار أميركي من هيئة المحلفين بولاية تكساس الأميركية، ولكن بحسب هيئة الإذاعة البريطانية حُكم على المتعدي بـ٢٠٠ مليون دولار أميركي عن الأضرار النفسية السابقة والمستقبلية، بالإضافة إلى مليار دولار أميركي كتعويض عقابي.

مبدأ الردع

في إطار محاولته النيل من صديقته السابقة، أرسل المعتدي كذلك تلك المواد والصور الخاصة إلى مدرائها وزملائها في العمل وحتى الأفراد في صالة الألعاب الرياضية التي تقصدها، وحتى عندما انتقلت للعيش برفقة والدتها في منزل آخر، تلاعب بالنظام الأمني للمنزل كي يتمكن من التجسس عليها.

يشار إلى سلوك المعتدي عادة بوصف "المحتوى الإباحي الانتقامي، أو Revenge Porn، وهو المصطلح الذي يرفضه محامي د.ل. بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

يُدعى المحامي، براد جيلد ويفضل وصف المعضلة التي قابلتها موكلتها بأنها "اعتداء جنسي من خلال الصور"، كما أنه لا يعتقد أن يتم فعليا دفع ذلك المبلغ الكبير لموكلته، بيد أنه يأمل أن يتحول الحكم لأداة ردع للآخرين إذ يقول "الرسالة التي نقلتها هيئة المحلفين هى أنك قد تحاول أن تدمر حياة شخص عاطفيا لبقية حياتك، لكنك سوف تواجه في الوقت نفسه أحكام قضائية تدمر حياتك المادية أيضا".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة