مجتمع

اللاجئون العرب والفطر.. "فزاعة" الانتخابات البولندية

نشر

.

Muhammad Shehada

في هذا الوقت من العام، مع نهايات فصل الصيف وبوادر دخول الخريف، يذهب الأوروبيون عادةً للتنزه في غابات الصنوبر للاستجمام والاسترخاء وممارسة رياضة المشي وقضاء الوقت معاً. أحد الهوايات الشائعة لرواد المناطق الخضراء تلك هي قطف فطر المشروم بأنواعه المختلفة. الأمر يشبه البحث عن كنز، فبعضها غالي الثمن جداً كفطر كارل يوهان والكمأة وبعضها يضيء في العتمة وبعضها يتحول لونه من الأصفر للأزرق الغامق كلما شطرتها بالسكين.

تلك الفطريات الغنية بفيتامين د والشهيرة في أطعمة مختلفة كالبيتزا والريزوتو وحساء المشروم أصبحت أحد ركائز الحملة الانتخابية لقوى اليمين في بولندا، خامس أكبر بلد في الاتحاد الأوروبي من حيث القوة العسكرية وعدد السكان.

النظام اليميني الحاكم يحاول تخويف الناس بالقول بأن التصويت للمعارضة يعني تمكين الاتحاد الأوروبي من فرض قيود على التقاط فطر المشروم وإغراق البلاد بالمهاجرين وجعلها تابعة لألمانيا وبيع أصول حيوية هامة للدولة.

البحث عن فطر المشروم في الغابات الأوروبية يعتبر هواية مفضلة للعديد من الباحثين عن الاستجمام وممارسة رياضة المشي (1 أغسطس 2023)

وتصر الحكومة الشعبوية على عقد استفتاء شعبي في نفس يوم الانتخابات حول قضايا الحدود والهجرة والاقتصاد وسن التقاعد بينما ترى المعارضة بأنها مجرد حيلة سياسية لتشويه صورة الأحزاب المنافسة للحزب الحاكم وأن أسئلة الاستفتاء مضللة ومصممة بشكل يهدف للتلاعب بعواطف الجمهور.

الكتلتان متقاربتان كثيراً في آخر استطلاعات الرأي المتعلقة بانتخابات منتصف شهر أكتوبر، ويأمل جيران بولندا الأوروبيون من أن تساعد حكومة جديدة في معالجة تآكل الديمقراطية في وارسو.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة