مجتمع

"يشبه الانفجار".. كيف عاشت مراكش أقوى زلزال منذ قرن؟

نشر

.

AFP

نساء مغربيات تتنوع أعمارهن وخلفياتهن الاجتماعية عشن ليلة صادمة شكلها الزلزال الذي يوصف بأنه الأقوى منذ أكثر من قرن من الزمان، فإحداهن وصفت الأمر بالصدمة وأخرى تخوفت من الموت وحيدة وثالثة فقدت كل شيء.

ففي مساء الجمعة، كانت حفيظة صحراوية القاطنة في حي الملاح اليهودي تعد وأسرتها طعام العشاء لتسمع ما يشبه دوي الانفجار.

لم يكن الأمر انفجارا بل زلزالا بلغت قوته ٧ درجات على مقياس ريختر ليقتل أكثر من ٨٢٠ شخصا ويخلف أكثر من ٦٧٠ مصابا بينهم أكثر من ٢٠٠ في حالة خطيرة.

هرعت المرأة البالغة من العمر ٥٠ عاما مع أطفالها يحتمون في ساحة كبيرة عند مدخل الحي القديم الواقع في وسط مدينة مراكش لتعود وتجد منزلها وقد انهار مأواهم.

تحكي حفيظة لفرانس برس ما حدث لتصف الدوي الذي سمعته بالقنبلة وتقول مختصرة ما حدث "لقد خسرنا كل شيء".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة