مجتمع

زلزال المغرب أعاد قرويين إلى زمن أجدادهم

نشر

.

AFP

عند تخوم قرية مدمّرة يستخرج سكان المياه من بئر لنقلها على ظهر حمار إلى مخيّم يعيشون فيه منذ أن دمّر الزلزال مناطق جبلية في جنوب المغرب الأسبوع الماضي. لطالما كانت ظروف العيش في إغرمان، القرية النائية الواقعة في الأطلس الكبير، بدائية، لكن "كانت هناك مياه في المنازل" بحسب محمد أوبلاي المقيم في القرية والبالغ 28 عاما.

لدى تعبئته حاويات بلاستيكية بالمياه لاستخدامها في غسل الأواني وتحضير الطعام في الهواء الطلق، يعلّق أوبلاي على الأوضاع بعد الزلزال بالقول "عدنا إلى الأيام الخوالي". جراء زلزال ليل الجمعة قضى ٣ أطفال في القرية المبنية منازلها من الطوب الطيني. وقد سوى الزلزال أرضا قسما كبيرا من المنازل وألحق اضرارا بالغة بما تبقى، حتى أن المسجد المبني حديثا وتم تدشينه قبل خمسة أشهر، لم يسلم.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة