مجتمع

سوريون بحثوا عن حياة أفضل في ليبيا فجرفهم "إعصار دانيال"

نشر

.

AP & blinx

طبيب أسنان سوري، وحلواني يصنع الحلويات العربية الشهية، ونجار.. هؤلاء نماذج لسوريين غادروا بلادهم التي مزقتها الحرب إلى مدينة درنة الليبية على مدى السنوات الماضية، بحثا عن عمل وفرص أفضل.

الآن، أصبح العشرات منهم في عداد المفقودين ويخشى أن يكونوا لقوا حتفهم، بعد أن تسببت عاصفة البحر الأبيض المتوسط (دانيال) في فيضانات كارثية اجتاحت المدينة الساحلية ليل الأحد، وأحدثت دمارًا وجرفت أحياء بأكملها إلى البحر.

كانت ليبيا التي يمزقها الانقسام طوال العقد الماضي بالنسبة لبعض السوريين فرصة لحياة أفضل حيث يمكنهم الدخول بسهولة إليها بتأشيرة سياحية والعثور على عمل، يمكنهم من دخل أفضل مما يكسبه الكثيرون في وطنهم لكن أتت العاصفة في درنة شرق ليبيا لتقتل منهم ٤٢ شخصا بشكل مؤكد فيما يمكن أن يصل العدد الحقيقي إلى ١٥٠ بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان من بينهم شباب لم يكملوا العشرين ربيعا.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة