مجتمع

الزلزال يُفقد "ليبراسيون" مصداقيتها أمام المغاربة

نشر

.

blinx

عقب نشر صحيفة ليبراسيون الفرنسية على غلافها لنسخة الإثنين 11 سبتمبر صورة سيدة مغربية وسط الخراب الذي أحدثه الزلزال بمدينتها، انتشرت الانتقادات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

الغضب لم يكن موجها للصورة، بل للعبارة المرفقة باللغة الفرنسية والتي تقول: "ساعدونا، نحن نموت في صمت"، وهو ما لا ينطبق مع ما كانت تردده السيدة المكلومة في الفيديو الأصلي الذي وثق ثواني معدودة من الصدمة.

جراء هذا التلاعب الذي مس بصحة الخبر، نشرت صحيفة ليبراسيون الفرنسية توضيحا بشأن الصورة، فيما نقل موقع هسبريس أن مكتب محاماة فرنسي رفع دعوى ضد الصحيفة أمام القضاء الفرنسي مساء الخميس. فما القصة، وكيف بدأت وماذا حصل فيها؟ وهل يثق الفرنسيون، عموما، في صحافتهم؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة