مجتمع

قصة ثمانينية تحت الأنقاض.. الحاجة فاطمة أقوى من زلزال المغرب

نشر

.

Mohamed Taghzaoui & Qassam Sbeih

على سفوح إحدى قمم جبال الأطلس، تنظر الحاجة فاطمة أحمد إلى قريتها "إمين تلا" المغربية المدمرة بالكامل، مستذكرة ليلة الزلزال. من الخيم التي بنتها وزارة الداخلية للناجين من الزلزال الذي مر عليه أكثر من أسبوعين، تصف الحاجة فاطمة في مقابلتها مع بلينكس ليلة الزلزال بالـ"الصعبة الباردة".

بابتسامة، تحمد الحاجة فاطمة، الله أنها على قيد الحياة، وتوزّع ما تبقى من فواكه في بيتها المهدم على أهالي القرية.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة