مجتمع

بعد انتشارها في السودان.. كيف جاءت "إل نينيو" بحمى الضنك؟

نشر

.

Muhammad Shehada

مرض استوائي لا علاج له، لكنه لا يُعدي غير المصابين، ينتشر في وسط أفريقيا وجزر الكاريبي وجنوب شرق آسيا، اسمه حمى الضنك، وصل للسودان مؤخراً ليصيب الآلاف وينهي حياة المئات، حسب نقابة الأطباء السودانية، وسط توقف نحو 80% من المستشفيات في البلاد عن الخدمة بسبب الاقتتال الداخلي المستمر، وفقاً للوكالة الفرنسية للأنباء.

المرض ملقب باسم "حمى كسر العظام" دلالة على صعوبة الأعراض التي يتسبب بها، وبدأ بالانتشار قبل شهرين في محافطة قنا جنوب مصر، ما دفع روسيا لتحذير سائحيها من خطورة التوجه لمصر.

وبسبب حمى الضنك الذي ينتقل بسبب بعوضة تسمى "الزاعجة المصرية"، وضعت وكالة الصحة في ولاية فلوريدا الأميركية مقاطعتين تحت حالة التأهب بعد اكتشاف 5 حالات مصابة خلال شهر.

فما قصة تلك الحمى؟ وما هي أبرز أعراضها ومخاطرها؟ وما طرق تخفيف حدة تلك الأعراض؟ وكيف يتسبب التغير المناخي وظاهرة إل نينيو في انتشارها لدول جديدة؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة