مجتمع

سميرة تتحدى أزمة لبنان بـ"المرقوق على الحطب"

نشر

.

Lebanon-blinx

"أبيع ربطة الخبز بـ70 ألف ليرة لبنانيّة، وأشكر الله على نعمته. أريد أن أعيش وأستُر نفسي مع عائلتي لا أكثر ولا أقل".. بهذه الكلمات تتحدّث السيدة اللبنانية سميرة ترّو (62 عاماً) عن حياتها المرتبطة بمهنة صناعة الخبز اللبناني على الصاج.

تحت خيمة حديدية صغيرة في بلدتها برجا، في جبل لبنان، تمكث الحاجّة سميرة، كما تحب أن تُنادى، لتتحدى برد الشتاء، واضعة أمامها "صاجها" و"كارتها" و"عجينتها"، لإعداد "الخبز المرقوق" على الحطب.

في بقعتها الصغيرة المجاورة لغرفةٍ ضيقة تُخزّن فيها المواد الأولية للخبز، تسعى سميرة لكسب رزقها يومياً، فهناك تستقبل زبائنها الذين يتوافدون إليها إما لشراء الخبز وإما المناقيش في الصباح.

فما هي قصة تلك السيدة التي ما زالت تعمل على صناعة الخبز باستخدام الأخشاب اليابسة رغم تقدّمها في السن؟ كيف تواجه الظروف الصعبة؟ وماذا تكشف عن سرّ المهنة؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

لايف ستايل

حلم هاجر وآية.. من التمريض بلبنان إلى البيزنس الخاص

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة