مجتمع

"الاغتصاب أو الموت".. إيزيدية عائدة من الأسر تروي وحشية "داعش"

نشر

.

blinx

"دمرني داعش، بعد أن باعني مثل الخروف"، بهذه الكلمات روت "جينا إيزيدي كوفان"، امرأة إيزيدية اختطفها تنظيم داعش منذ 10 سنوات، وتحدثت عن "الاغتصاب أو الموت" لدى رجل عجوز، وكيف غيّرت اسمها.

جينا إيزيدي كوفان، امرأة إيزيدية اختطفها تنظيم داعش منذ 10 سنوات

فقد أطلق سراح الفتاة الإيزيدية (24 عاما) من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي يقودها مقاتلون أكراد. وأعلنت "قسد" أنها حررتها وابنها وابنتها خلال عملية نفذتها في مخيم الهول للاجئين شمال شرقي سوريا.

وبدأت العملية الجمعة الماضي، وبحسب المنظمة أُطلق سراح المرأة وأطفالها من قبل "وحدات حماية المرأة" مساء الأحد.

فماذا حصل مع جينا إيزيدي كوفان خلال خطفها من قبل "داعش" لمدة 10 سنوات؟ وكيف روت ما حصل معها من اغتصاب وضرب وبيع؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

صراعات‎

انتقام إيراني على أراضي الحلفاء

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة