مجتمع

قصة ماء الحياة "القاتل" في المغرب

نشر

.

Bouchra Kachoub

يُعرف في المغرب بـ "ماحيا"، أي "ماءُ الحياة"، وهو مشروب كحولي قريب لما يصطلح عليه في المشرق العربي بـ "العَرق"، وقد سمي بهذا الاسم في المغرب لما يبعثه ربما من نشاط وحيوية في جسم مرهق بهموم الحياة.

لكن في قرية سيدي علال التازي التي تقع على ضفاف نهر "سبو" بإقليم القنيطرة، شمالي العاصمة الرباط، تحوّل "ماء الحياة" إلى "ماء الموت"، إذ تسبب في وفاة عدد من الشبان.

بدأت أحداث الكارثة في ليلة الأحد 2 يونيو 2024 عندما قرر مجموعة من الشباب بالقرية احتساء هذا المشروب المسكر احتفالا بتتويج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام مغربية.

غير أن هذا الاحتفال الكروي سرعان ما تحول إلى مأتم لأن الشراب الذي تم استهلاكه كان مسموما وتسبب في وفاة 15 شابا، وإصابة العشرات بمضاعفات صحية متفاوتة الخطورة، فيما لا تزال هناك تخوفات من ارتفاع الحصيلة.

شراب "الماحيا" أودي بحياة العشرات من الشباب المغاربة (أ.ب)

ومن أمام مستشفى الإدريسي بمدينة القنيطرة المغربية، تقف أمهات مكلومات القلب على فقدان فلذات أكبادهن؛ فمنهن من يندب ومنهن من يبكي ومنهن من لا تزال تعيش على وقع الصدمة، بينما تواصل سيارات الإسعاف نقل الضحايا، بحسب وصف رشيدة المقرئ الإدريسي، رئيسة جمعية احتضان لمكافحة التدخين والمخدرات بمدينة القنيطرة المغربية، لموقع بلينكس.

فما هو شراب "ماحيا"؟ ومن هو المتورط في هذه القضية؟ وهل الترخيص لإنتاجه وبيعه وفق ضوابط صحية وقانونية سيجعل استهلاكه أقل خطورة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة