رياضة

برشلونة بطلا لليغا.. مخاوف المستقبل تفسد الاحتفالات

نشر

.

Mussab Gasmalla

بمثل ما أفسدت جماهير إسبانيول، الأحد، احتفالات لاعبي برشلونة بالتتويج بلقب الليغا الـ27 في تاريخ النادي، عقب اجتياحها ملعب "باور 8" وطردهم، يخشى أنصار الفريق الكاتالوني أن تخيم الأسئلة المصيرية الحرجة على احتفالاتهم بهذا الإنجاز نهاية الموسم، إذ تتخلق في أجواء الكامب حالياً سحباً قاتمة تنذر بأن تمطر شكوكاً وصعوبات على النادي ورئيسه خوان لابورتا هذا الصيف.

دفاع قوى ولكن..

أحد أهم أسلحة برشلونة في هذا الموسم، والسبب الرئيس في التتويج بلقب الليغا الغائب منذ 2019، هو الصلابة الدفاعية للفريق.

ونجح دفاع برشلونة في الحفاظ على نتيجة الفوز 1 ـ صفر في 11 مباراة هذا الموسم بالليغا، وتلقت شباك الحارس مارك إندريه تيرشتيغن 13 هدفاً فقط، كما أن الفريق مرشحاً لكسر الرقم القياسي لأفضل دفاع في الليغا بـ 18 هدفاً.

ومن أبرز عوامل التألق الدفاعي، هو اكتشاف المدرب تشافي هيرنانديز للموهبة أليكس بالدي في خانة الظهير الأيسر بديلاً لجوردي ألبا، وأيضاً تألق صفاقته الدفاعية، خصوصاً الفرنسي جول كوندي والدنماركي أندرياس كريستينسين.

لكن، بين سطور هذا التألق، يوجد أمر مؤرق، وهو توظيف كوندي في غير محله الذي تم جلبه لشغله أساساً، وهو متوسط الدفاع مع رونالدو أراخو.

وأكمل كوندي غالبية هذا الموسم في مركز الظهير الأيمن، بنحو 21 مباراة من إجمالي 37 مباراة خاضها مع الفريق هذا الموسم.

وأضطر تشافي لتوظيف كوندي كظهير أيمن، بعد الفشل الذريع لصفقة هيكتور بيلرين، الذي تمت إعارته إلى سبورتينغ لشبونة في ميركاتو يناير.

والآن، تربط التقارير برشلونة بشدة بانتداب الظهير الأيمن لجيرونا أرنو مارتينيز، لكن هناك شكوك حول ضمه بسبب معاناة الفريق مالياً، حيث يمر بأسوأ أزماته.

ماذ بعد بوسكيتس؟

بإعلان متوسط الميدان وقائد البرسا سيرجيو بوسكيتس الرحيل عن النادي بنهاية هذا الموسم، تنفس رئيس برشلونة خوان لابورتا الصعداء، إذ يمكنه أخيراً توفير راتب أحد اللاعبين، من أجل إنجاز بعض الخطط المستقبلية.

بوسكيتس ورغم تقدمه في السن (34 عاماً)، وأيضاً معاناته بدنياً، فإنه ظل الخيار الأول للمدرب تشافي. والآن، مع تأكيد رحيله، هنالك حديث عن اقتراب انضمام لاعب مانشستر سيتي إلكاي غوندوغان، ليحل مكانه، لكن، بالمقابل، يتسبب هذا في المزيد من المخاوف.

انضمام غوندوغان بخبراته الرائعة وموهبته إلى كل من فرينكي ديونغ وبيدري وجافي، وسيرجيو روبيرتو وكيسي كبديلين في الوسط، هو أمر رائع، لكن المشكلة تتعلق بنهج وأسلوب برشلونة، الذي يقوم على لاعب محور تكتيكي وقاطع للكرات، يعاونه ثنائي مبدع وذو نزعة هجومية، وهو ما يؤرق تشافي في الموسم المقبل.

وتتساوى جميع الأسماء الحالية في كشف برشلونة وأيضاً بجانب غوندوغان بحال قدومه في مقدراتها الهجومية، لكن الحاجة ستكون أكبر للاعب بمميزات بوسكتيس، وهنا ربما يتجه تشافي لتتغير في خطته الموسم المقبل، بوضع 4 لاعبين في الوسط، مثلما فعل امام ريال مدريد في الكلاسيكو الأخير الذي خسره برباعية، لكن ذلك سيؤثر حتماً على الهجوم.

معضلة ميسي

تتزايد الأنباء في برشلونة الآن، عن عودة محتملة لقائده السابق ليونيل ميسي هذا الصيف، من اجل إكمال مسيرته في الفريق الذي لعب لقرابة العقدين من الزمان.

عودة ميسي، ورغم تحولها لمطلب جماهيري في برشلونة، فإن هنالك بعض المعضلات التي تواجهها، أبرز عدم مقدرة النادي على تبلية مطالب هذه العودة مادياً.

ويجد برشلونة نفسه مضطراً لتلبية شروط الليغا، بتخفيض ميزانية أجوره بنحو 200 مليون يورو، وهي التي تبلغ الآن 600 مليون يورو في السنة.

وسيضر برشلونة إلى بيع 3 أو 4 لاعبين، من اجل ضم ميسي، والمرشحين للبيع هم رافيينا وأنس وفاتي وفيران توريس، لكن هنالك تساؤل حول جدوى ميسي نفسه، وهو الذي سيبلغ الـ 36 من عمره بعد أيام، إذ لا يتوقع أن يلبي مطالب تشافي المتعلقة بالضغط والاستحواذ.

الأمر الأكثر إحراجاً وإثارة للمخاوف، هو انضمام ميسي إلى لاعب آخر كبير في السن في الهجوم، وهو البولندي روبرت ليفاندوفسكي (34 عاماً)، ما يتوقع أن يؤثر بالتالي على شكل الفريق.

خليفة أليماني

باتت أيام مدير الكرة ماتيو أليماني معدودة مع الفريق، بعدما أعلن رحيله عن منصبه في نهاية الموسم لينضم إلى نيوكاسل الإنكليزي.

وتشير الكواليس إلى أن رحيل أليماني كان بسبب خلافاته مع رئيس النادي لابورتا حول عودة ميسي، إذ يرى أليماني بأن مصلحة الفريق تستدعي عدم ضمه للفريق، ومواصلة البناء، بيد أن لابورتا وصندوق غولدمان ساكس الذي يدين له النادي بقروض، هم وراء إعادة ميسي، من أجل جلب الرعاة، بالإضافة إلى المطالب العاطفية للجماهير.

ورغم تأكيدات وسائل إعلام على ان برشلونة جهز ديكو لخلافة أليماني، بيد أن الأخير، يحتاج لوقت من أجل الدخول في أجواء العمل، إذا لا يمتلك خبرات ثرة في هذا المجال، مثل أليماني.

وما بين رحيل أليماني وعدم تمرس ديكو، يبقى صيف الميركاتو المقبل، مؤرقاً لجماهير برشلونة، فهل يعبر النادي جميع هذه التحديات؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة