رياضة

بول بوغبا.. "لعنة" و "ابتزاز" ينهيان موسما بلا بريق

نشر

.

Mussab Gasmalla

لم تدم ابتسامة النجم الفرنسي بأول مشاركة له أساسياً منذ عودته إلى يوفنتوس الإيطالي سوى 20 دقيقة فقط، لتحل محلها دموع الألم والحسرة، بعد سقوطه مصاباً في مباراة السيدة العجوز أمام كريمونيزي، الأحد، في الدوري الإيطالي.

والاثنين، نشر يوفنتوس بياناً أعلن فيه معاناة النجم الفرنسي البالغ من العمر 30 عاماً من إصابة في العضلة المستقيمة للفخذ الأيسر، وهو نوع من الإصابة يتطلب التعافي منه من 15 إلى 20، يوماً بحسب سبورت ميدياست الإيطالي، ليتأكد بالتالي نهاية موسمه مع عملاق تورينو.

غيابات بالجملة

منذ عودته إلى يوفنتوس في يونيو الماضي قادماً من مانشستر يونايتد بعقد لمدة 4 أعوام، لم يشارك النجم الفرنسي سوى في 10 مباريات مع الفريق، كانت مباراة الأحد هي الأولى له أساسياً، بإجمالي دقائق لعب 161 دقيقة فقط.

وغيبت الإصابات المختلفة بوغبا عن الفريق في 38 مباراة في الموسم، منها 26 مباراة في الليغا.

وبعد عودته مؤخراً، كان مدرب الفريق ماسيمليانو أليغري يمني النفس بالاستفادة من خبرات الفرنسي في تجاوز إشبيلية في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي في نهاية هذا الأسبوع، بعدما صنع هدف التعادل ذهاباً في ملعب تورينو 1 ـ 1.

تكلفة عالية

كلفت إصابات بوغبا خزينة النادي الإيطالي الكثير من الأموال الطائلة.

وانضم بوغبا إلى اليوفي بصفقة انتقال مجانية، براتب 8 ملايين يورو في السنة.

وبنهاية موسمه، وبهذه الحصيلة (مباريات)، فإن بوغبا كلف خزينة اليوفي نحو 800 ألف يورو عن كل مباراة خاضها له هذا الموسم، و 49.7 ألف يورو عن كل دقيقة لعب بقميص البيانكونيري.

ويمتد عقد بوغبا مع اليوفي حتى 2026.

هل تأثر بـ"ابتزاز الشقيق"؟

لقي بوغبا الكثير من التعاطف، أمس الاثنين، على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك لاستمرار لعنة الإصابات، والتي كلفته الغياب عن مونديال قطر 2022، مع منتخب فرنسا، وهو الذي كان من بين الأكثر تأثيراً في الديوك عندما توج بمونديال 2018، وأنهت موسمه بهذه الحصيلة المتواضعة مع السيدة العجوز.

وفي الوقت الذي كان فيه بوغبا يستعد للتعافي من أول إصابة له مع اليوفي، تفاجأ في سبتمبر الماضي بأزمة عاصفة خارج الملعب، وهي محاولات شقيقه الأكبر ماتياس بوغبا رفقة أصدقاء طفولته بابتزازه من أجل الحصول على مبلغ مالي وقدره 13 مليون يورو.

وهدد ماتياس بفضح أسرار قد تجعل بوغبا مكروها لدى الجميع، ومن بين تلك الأسرار استعانة شقيقه الأصغر بساحر من أجل تدمير مسيرة المهاجم الفرنسي كيليان مبابي.

ولاحقاً تم سجن ماتياس بوغبا، بتهمة الابتزاز، فيما ظل بوغبا تحت الحراسة الأمنية لمدة خشية من ان يصيبه مكروه.

وفيما بعد، تحدث بوغبا عن قصة الذهاب للساحر، وقال إنه استعان فعلاً بساحر، لكن من أجل تخفيف لعنة الإصابات المتكررة، بيد أن النجم الشاب ومنذ حادثة ماتياس لم يعود بوغبا كما كان.

وتربط بول بوغبا بأشقائه التوأم، ماتياس وفلورنتين علاقة وطيدة، وجمعيهم لاعبو كرة القدم، كما لعب ماتياس لمنتخب بلده الأصل غينا، وبوغبا لفرنسا.

كما اصطدم بوغبا في ديسمبر 2016 بمواجهة شقيقه فلورنتين، الذي كان يلعب مدافعاً لسانت إتيان الفرنسي، الذي واجه مانشستر يونايتد فريق بوغبا في دور الـ 32 من اليوروباليغ.

ولاحقاً، عندما توج بوغبا مع مانشستر يونايتد بالدوري الأوروبي في مايو2017، ظهر الأشقاء الثلاثة في احتفالية عاطفية رفقة ووالدتهم، مع درع بطولة اليوروبا ليغ، حيث لعب بوغبا دوراً مهماً في تتويج الشياطين الحمر به.

وتكررت ذات الاحتفالية، لحظة تتويج بوغبا بكأس العالم مع منتخب الديوك في موسكو 2018.

وفي فبراير الماضي، كان بوغبا ضحية لأزمة جديدة خارج الملعب، إذ نشر صورة عل حسابه بانستغرام في موقع للتزلج على الجديد، على الرغم من عدم تماثله للشفاء من إصابة، قبل أن يدافع عن نفسه بأنه ذهب للتصوير والترفيه لا التزلج واللعب.

ويبدو من هذه الوقائع، أن بوغبا عانى ذهنياً بشدة، مما حدث معه خارج الملعب، وهو أمر لا يستبعد أن يكون قد انعكس على توالي إصاباته هذا الموسم.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة