رياضة

بين "السجود" و"التكهنات".. هل يرحل رونالدو عن النصر؟

نشر

.

Mussab Gasmalla

منذ انضمامه إلى النصر السعودي مطلع العام الجاري بصفقة قياسية، لم يتوقف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صنع الحدث في البطولة السعودية، إذ يشغل تارة بتسجيله صحف العالم التي تنخرط بعده في تحديث سجلاته، وتارة بإقامة الدنيا عبر إيماء صغيرة منه، وبين أفعال السوبرستار البرتغالي والردود والتفاعل معها، ترتسم ابتسامات على محيا المنظمين السعوديين، عنوانها الرضا عن الصفقة ونجاحها بخلق تأثير تسويقي هائل للدوري المحلي.

وفي خضم النشوة السعودية بتأثير الدون، واجتياح دوريها عبره العالم، تداولت وسائل إعلام إسبانية، مؤخراً، أنباء تبدو مؤرقة لهم، مفادها رغبة حقيقة لدى النجم بالرحيل عن الدوري السعودي بنهاية الموسم الجاري.

سجدة وغزل

لم تمر ساعات على تهافت وسائل الإعلام الدولية على خبر رغبة كريستيانو رونالدو بمغادرة النصر هذا الصيف، حتى أحدث النجم البرتغالي صخبا مضادا لهذه التكهنات.

وكان رونالدو انضم في نهاية يناير الماضي إلى النصر، في صفقة قياسية، بلغت 200 مليون يورو في الموسم، وبعقد يمتد حتى 2025، قابل للتمديد، ليصبح معه أعلى اللاعبين راتبا في العالم.

وفي مباراة، الثلاثاء، أمام الشباب في الدوري، سجل رونالدو هدف الريمونتادا والثالث لفريقه، الذي كان خاسرا 2 ـ 0، ليحول الخسارة إلى فوز 3 ـ 2.

وعقب فوزه، فاجأ رونالدو الجميع، باحتفاله بالسجود أولا على غرار المسلمين، قبل أن يعود ويحتفل على طريقته المعهودة "سييييي".

وأثار سجود رونالدو جدلا عالميا، وتناولته غالبية وسائل الإعلام الدولية منها ديلي ميل البريطانية، التي تساءلت عن مغزاه.

وفهم البعض الآخر، من السجود علامة اندماج للنجم البرتغالي في المجتمع السعودي، وإرسال رسالة للبقاء.

ولم يكتف رونالدو بذلك، بل خرج عقب المباراة بتصريح رشح فيه المسابقة السعودية لأن تصبح ضمن أقوى 5 دوريات في العالم، وقال "الدوري السعودي يتحسن خطوة بعد خطوة، أعتقد أنه سيكون ضمن أفضل 5 بطولات محلية في العالم لكنه بحاجة للوقت وللاعبين وللبنية التحتية".

اعرف أكثر

رحيل ووجهات

قبل مباراة النصر كان خبر رحيل رونالدو انتشر في غالبية وسائل الإعلام العالمية، والتي ارتكزت على خبر موندوديبوتيفو الإسبانية التي اعتمدت في الخبر على مصادر مقربة من حاشية رونالدو، أكدت لها أن رغبته في الرحيل، سببها شعوره باختلاف البيئية العربية عن نظيرتها الأوروبية، التي سيعود لها في الصيف.

وفي الأسبوع الماضي نقلت الصحف خبرا عن عرض الملياردير الألماني ماركوس شون على إدارة بايرن ميونيخ ضم رونالدو هذا الصيف، على أن يقوم بالتكفل بدفع الغرامات المترتبة على كسر عقده مع النصر السعودي.

وفي اليومين الماضيين، انتشرت أخبار في بريطانيا عن رغبة نيوكاسل الإنكليزي في ضم كريستيانو رونالدو لصفوفه، من اجل قيادته في دوري الأبطال، بعد تأهل الفريق له لأول مرة منذ 20 عاما.

وبدورها، ظلت ماركا الإسبانية تكرر مرارا بأن عرض رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز لرونالدو لا يزال ساريا، لكن ليس كلاعب حيث يبلغ رونالدو 38 عاما، وإنما في منصب سفير رياضي لنادي ريال مدريد.

وبشكل عام، يبدو نيوكاسل الوجهة المحتملة والأكثر وجاهة، بحال أصر رونالدو على الخروج، وذلك بسبب الملكية السعودية للنادي، كما كان هنالك الكثير من الحديث قبل توقيعه مع النصر عن وجود بند في عقده يسمح له باللعب مع نيوكاسل بحال تمثيله في الأبطال.

صعوبات بلا حدود

بحال صحت أنباء رحيل رونالدو، فإنه سيصطدم بالكثير من الصعوبات، لكونه سيضطر لكسر عقده من طرف واحد، وهو أمر تتشدد حياله قوانين فيفا.

وتضع المادة 17 من قوانين "فيفبرو" المنظمة لانتقالات اللاعبين، شروطا قاسية على من يفسخ عقده من طرف واحد، إذ تلزمه بدفع تعويضات.

ويتم في دفع التعويضات مراعاة التشريعات الوطنية، وخصائص الرياضة المحلية، ومعايير أخرى.

ومن أبرز هذه المعايير هي المكافآت والمزايا الأخرى المستحقة للاعب بموجب العقد الحالي أو العقد الجديد، والوقت التعاقدي المتبقي، بحد أقصى خمس سنوات، والرسوم والنفقات التي صرفها النادي السابق (مستهلكة على مدى مدة العقد)، وكذلك مسألة ما إذا كان إنهاء العقد يحدث في فترة محمية أما لا، إلى جانب إيقاع عقوبات على اللاعب.

ويرتبط رونالدو مع النصر بعقد لمدة موسمين، أي حتى 2025، ويتقاضى راتبا ضخما يتوقع أن يعقد مسألة التعويضات بحال رغب في الرحيل، كما أن ملتزم تجاهه حتى الآن بالمستحقات المالية.

وهنالك مادتان في قوانين فيفا تسمحان للاعب بفسخ العقد من طرف واحد، الأولى وهي رقم 14 تسمح بذلك بحال لم يتلق اللاعب راتب شهريين متتاليين، أما المادة رقم 15 فتتيح له ذلك بحال شارك بأقل من 10% من مباريات الفريق بالموسم.

وخاض رونالدو حتى الآن 16 مباراة مع النصر، من إجمالي 18 لعبها الفريق منذ وصول رونالدو، 15 من هذه المباريات في الدوري السعودي، سجل خلالها رونالدو 14 هدفاً.

حالات سابقة

لا يحفل التاريخ الكروي بالكثير من الحالات التي أقدم فيها لاعبون على فسخ عقودهم من طرف واحد بدون أسباب واضحة.

وسينضم رونالدو بحال فعل ذلك، إلى حالات قليلة، أبرزها اللاعب المصري محمود كهرباء، الذي فسخ عقده مع الزمالك من طرف واحد، في 2019، لينتقل إلى اللعب في فريق أفيس البرتغالي، ومنه إلى الأهلي، قبل أن يشتكى الزمالك إلى فيفا، الذي أوقفه العام الماضي لستة أشهر مع غرامة 2 مليون دولار.

وعادة ما تلجأ الفرق إلى فسخ عقود لاعبين من طرف واحد، لكن دائماً ما كانت لأسباب موضوعية، أو بالتراضي، مثل ما حدث مع الأهلي السعودي والبرازيلي باولينيو في 2021، بسبب ظروف اسرية للاعب.

وهنالك حالة واحدة فقط يسمح فيها فيفا بالفسخ من طرف واحد، وهي تلك المتعلقة بكسر الشرط الجزائي، مثلما فعل نيمار مع برشلونة، عندما دفع الشرط الجزائي في عقده البالغ 220 مليون يورو لينتقل إلى باريس سان جيرمان.

وبالعودة إلى رونالدو، ستكون حالته، إن حدثت، أشبه بما فعله المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا، والذي فسخ تعاقده مع لاتسيو الإيطالي بعد ساعات فقط من وصوله إلى المدينة الإيطالية في 2016، وأكدت وسائل إعلام وقتها، إنه اقدم على ذلك بسبب، عدم حبه للمدينة وفريقها، وهو أمر غير مستغرب منه، حيث اشتهر على الدوام بإثارة الجدل، كما سبق ذلك بقرار قبول التجديد مع مرسيليا الفرنسي، وتغيير رأيه بعد فترة قليلة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة