رياضة

صلاح في ليالي الخميس.. بطولة شرسة ومنبوذة من الجميع

نشر

.

Mussab Gasmalla

محمد صلاح محطم تماما، هذا ما أقرّ به اللاعب عقب خسارة ليفربول مقعد التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، تشامبيونزليغ. وبين التعاطف معها وقراءتها في سياق الرغبة في الرحيل، شغلت تغريدة للنجم المصري محمد صلاح، جماهير ليفربول الإنكليزي وعشاق اللاعب.

فماذا خسر صلاح وليفربول؟

".. ليس هناك أي عذر على الإطلاق لذلك. كان لدينا كل ما نحتاجه للوصول إلى دوري أبطال أوروبا العام المقبل وفشلنا.. نحن ليفربول والتأهل لهذه البطولة هو الحد الأدنى.. أنا آسف، ولكن لا يزال الوقت مبكراً على منشور متفائل. لقد خذلنا أنفسنا وخذلنا الجماهير"، يقول صلاح في تغريدته.

تعد هذه هي المرة الأولى التي يفشل ليفربول في التأهل إلى دوري أبطال منذ مجيء الفرعون المصري محمد صلاح إلى أنفيلد رود في 2017. كما تعتبر أيضاً المرة الأولى التي يغيب فيها صلاح عن دوري أبطال أوروبا منذ انتقاله إلى بازل السويسري في يونيو 2013، مقابل مليوني يورو.

يمتلك صلاح في رصيده في البطولة 79 مباراة بإجمالي 6 آلاف و286 دقيقة لعب، سجل فيها 44 هدفاً، وصنع 15، وتوج باللقب مرة مع ليفربول، ونال الوصافة في مرة أخرى.

لماذا يوروبا ليغ منبوذة؟

هنالك عدة أسباب لذلك، تتعلق إحداها بمكانة البطولة، مقارنة مع دوري الأبطال، مسابقة العظام، وحلم الجميع بالفوز بها واللعب فيها على الدوام، إلى جانب نمط لعب يوروبا ليغ ونوعية المنافسين، إضافة إلى جوائزها المالية الضعيفة.

محمد صلاح وزوجته ماغي عقب مباراة توديع الأنفليد هذا الموسم. رويترز

منذ تنظيمها بشكلها الحالي بداية من موسم 2009 ـ 2010، بدت يوروبا ليغ بطولة ظل لدوري أبطال أوروبا، إذ تجرى بعد يوم واحد من ليالي الأبطال التاريخية: الثلاثاء والأربعاء. ويؤثر هذا الأمر كثيرا على حضورها وكذا مشاهدتها تلفزيونيا، إذ تكون الجماهير قد تشبعت بالفعل بعد ليلتين ناريتين في التشامبيونزليغ.

إلى جانب كونها ظل للأبطال، لا يحبذ النجوم توقيتها، الخميس، والذي يقلل أيام راحتهم قبل خوض مباراة عطلة الأسبوع، السبت والأحد.

نمط معقد ومنافسين شرسين

هنالك أمر آخر يتعلق بنمط لعب البطولة، الطويل، إذا تختلف عن دوري الأبطال بتكرارها لدور الـ 16. ومثل الأبطال يلعب دور المجموعات بـ 32 فريقا تقسم على 8 مجموعات، لكن يتأهل منها إلى دور الـ16 متصدر مجموعته فقط.

بدوره، ينتظر الوصيف، أصحاب المركز الثالث الهابطين من دور مجموعات التشامبيونزليغ، ليخوض معهم دور الـ 16، ويتواجه الـ8 الفائزين منهم مع متصدري المجموعات، لخوض دور الـ 16 الحقيقي.

قبل الوصول إلى دور المجموعات، تخوض الأندية أدوارا تمهيدية منذ أغسطس، وعادة ما تسفر عن تأهل عدد من أندية شرق أوروبا المغمورة، والشرسة عندما تلعب مع فرق القمة.

عادة ما تواجه الفرق القادمة من الدوريات الخمس الكبرى شراسة من الفرق الصغيرة وجماهيرها. أ ف ب

عادة ما تأمن فرق الدوريات الست الكبرى مواجهة هذه الفرق في البدايات كونها تتأهل إلى دور المجموعات مباشرة، لكنها تصطدم بها في دور المجموعات.

إلى جانب شراسة وعنف هذه الفرق، تخشى الأندية الكبيرة ونجومها رحلات السفر الشاقة إلى هناك، كما تخشى أيضا تعرض لاعبيها للعنصرية المنتشرة في شرق أوروبا، وهو أمر تعانيه أيضاً منتخبات أوروبا الغربية.

لا أموال

الأمر الآخر الذي يجعل من يوروبا ليغ بطولة غير محببة للأندية، هو قيمة جوائزها المالية، التي تعتبر هزيلة مقارنة مع دوري أبطال أوروبا.

تتجاوز جوائز دور المجموعات للفريق في التشامبيونزليغ 15 مليون يورو، مقابل نحو 3 ملايين فقط في يوروبا ليغ، وتصل قيمة مكافآت بطل التشامبيونز ليغ إلى 83 ميون يورو، ترتفع إلى 86 مليون بحال فاز في جميع مبارياته، في حين يتقاضى بطل يوروبا ليغ 22.63 مليون يورو.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة