رياضة

سيرجيو ريكو.. ضحية "الإعارة الطويلة"

نشر

.

Mussab Gasmalla

في سبتمبر 2014 وبعد مرور نحو شهر فقط من انطلاقة موسم الدوري الإسباني، الليغا، وجد مدرب إشبيلية أوناي إيمري نفسه في ورطة حقيقة، وذلك بإصابة حارسي الفريق الأساسيين أنطونيو ألبرتو باستوس، وماريانو باربوسا، لكن حيرة إيمري لم تدم طويلا، عندما وجد حارسا نحيلا يستبسل في صد كرات المهاجمين في رديف الفريق الأندلسي، اسمه سيرجيو ريكو. استدعاه إيمري وبثّ فيه شئيا من الحماس الذي اشتهر به المدرب صانع نهضة إشبيلية الأوروبية.

بدوره، لم يخذل ريكو الذي دخل، وقتها، ربيعه الـ 20، إذ سلمّ إيمري شباكا نظيفة خلال فوز إشبيلية بثنائية أمام خيتافي، وهو أمر قابله إيمري بكرم أكبر، عندما زج به بعد 4 أيام من ظهوره الأول أمام خيتافي، في التشكيلة الأساسية لمواجهة فينورد الهولندي بالدوري الأوروبي والتي لعبها كاملة وفاز بها إشبيلية 2ـ 0.

لاعبو فريق إشبيلية يرتدون قمصانا باسم زميلهم السابق عقب حادثة الحصان. أ ف ب

منذ تلك اللحظة، قدّم سيرجيو ريكو نفسه كحارس يمتلك كل المهارات اللازمة للذهاب بعيدا في مشواره الكروي، لكن يبدو أن ريكو نال مجده مبكرا، إذ دخل بعد سنوات في موجة إعارات مطولة، قبل أن يحل به المقام حارسا احتياطيا في باريس سان جيرمان، وحاليا طريح الفراش الأبيض بأحد مستشفيات إشبيلية بعد تعرضه لإصابة خطيرة، تضاربت الأحاديث بشأنها، هل هي سقوط من خيل سباق، أم هجمة من حصان هائج ضل طريقه إلى الحارس في قريته بإشبيلية؟

تألق سريع في الأندلس

ولد سيرجيو ريكو في مطلع سبتمبر 1993 بقرية إل روسو، هويلفا، بمدينة إشبيلية، التي شب فيها. بدأ ريكو مسيرته في أكاديمية إشبيلية بالأندلس، وفي 2013 منح أول عقد في حياته رفقة الفريق الرديف. وبعد استدعائه من قبل إيمري في سبتمبر 2014، وتألقه بـ3 أشهر فقط، تم تصعيده رسميا إلى الفريق الأول في ديسمبر 2014.

حفز العقد الجديد الشاب الصغير على التألق، ليخوض مع إشبيلية 37 مباراة في جميع المسابقات في موسمه الأول، منها 11 مباراة في الدوري الأوروبي، الذي توج بلقبه رفقة إشبيلية. كان ريكو أحد عناصر الفوز باللقب، إذ كان أساسيا في مباراة النهائي أمام دنيبرو الأوكراني.

كرر ريكو الأمر ذاته في الموسم الجديد، لكن المستوى الضعيف في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، وأيضا تألق الحارس ديفيد سوريا الصاعد من الرديف، قلل فرصة مشاركته في الفوز بلقب الدوري الأوروبي للمرة الثانية تواليا في 2015، بعد هبوط إشبيلية من دوري الأبطال، لكن رغم ذلك نال سيرجيو ريكو ميدالية ذهبية مع المتوجين.

تألق سريع وهبوط أسرع، هي ملخص رحلة الحارس الإسباني سيرجيو ريكو. أ ف ب

الحارس الرحّالة

في موسم 2017 ـ 2018، كان ريكو على موعد مع الأزمات، بعدما تسبب في الكثير الأخطاء لفريقه في الليغا، قبل أن ينال غضب الجماهير والمدرب فينتشيرو مونتيلا. ويبدو أن ريكو فقد محفزه في الفريق المدرب أوناي إيمري، قبل أن يعيره مونتيلا في أغسطس إلى فولهام الإنجليزي.

أمضى ريكو موسما واحدا مع فولهام في الدوري الإنجليزي، لعب له في 29 مباراة، قبل أن يعيده فولهام إلى إشبيلية.

ومرة أخرى قرر إشبيلية إعارته إلى باريس سان جيرمان في سبتمبر 2019، مع خيار الشراء، لكن ريكو لم يجد فرصة بسبب تألق الحارس نافاس، وظهر معه في مباراتين فقط طوال موسم 2019 ـ 2020.

قرر إشبيلية إعارة حارسه إلى باريس سان جيرمان في سبتمبر 2019. أ ف ب

ورغم عدم ظهوره، يبدو أن ريكو أقنع سان جيرمان نوعا ما، إذ قام النادي بشرائه في سبتمبر 2020 بعقد لمدة 6 أعوام، مقابل 6 ملايين يورو، ليكون بديلا للحارس نافاس، لكن فيما بعد أصبح حارسا ثالثا بعد وصول دوناروما من ميلان في 2021. مرة أخرى، أعار سان جيرمان سيرجيو ريكو إلى ريال مايوركا الإسباني في يناير 2022، قبل أن يعود له في بداية الموسم.

ربما من الأمور التي جعلت باريس يشتري عقد الحارس ريكو، هي علاقته الجيدة مع منافسه كيلور نافاس، وتجلى هذا الأمر في تعاطف نافاس الكبير معه، إذ مر ريكو بصدمتين في بداية عام 2021.

حدثت الصدمة الأولى في 7 يناير 2021، بتعرض منزل سيرجيو ريكو في منطقة نويي سور سين في باريس للسرقة، وذلك خلال مشاركته مع سان جيرمان في مباراته أمام مونبلييه.

بحسب تقارير صحيفة فقد ريكو مبلغا من المال قدره 25 ألف يورو، إلى جانب مجوهرات وساعات فخمة.

بعدها بشهرين، توفى والد سيرجيو ريكو في مارس، وبعدها بأيام، أهداه الحارس نافاس تصديا رائعا لضربة جزاء من قدم لاعب برشلونة، وقتها، ليونيل ميسي في دوري الأبطال.

موسم مخيب وإصابة بالغة

بعد العودة إلى حديقة الأمراء من إعارة مايوركا، كان هذا الموسم هو الأسوأ في مسيرة الحارس ريكو، الذي لم يسجل أي ظهور طوال هذا الموسم مع باريس سان جيرمان، عندما ظل احتياطيا لدوناروما.

تنشر ألبا سيلفا، زوجة ريكو، كثيرا من الصور بصحبة الخيول. إنستغرام- ألبا سيلفا

يوم السبت ٢٧ أبريل، استغل ريكو حسم فريقه للقب الدوري الفرنسي قبل جولة من نهاية الموسم، ليسافر إلى مسقط رأسه إشبيلية. ولم تمر عليه هناك أكثر من 24 ساعة، حتى نقل إلى مستشفى في ضواحي المدينة بطائرة هليكوبتر، بعد تعرضه لحادث.

بحسب تقارير صحافية إسبانية فإن ريكو سقط، من على حصان في قرية إل روسيو هويلفا، ونقل على إثره للمستشفى. لكن فيما بعد حصل تضارب بعد بيان زوجته، بأنه تعرض لضربة من حصان هائج صادفه في الطريق العام، قبل أن يطرحه أرضا، ويتسبب له في إصابة خطيرة في الرأس.

ألبا سيلفا تستهدف الإعلام

الآن، بعد مرور أكثر من 4 ليال على الحادثة، تشير التقارير إلى أن حالة الحارس بدأت في الاستقرار، وتجاوز مرحلة الخطر. وخلال غيبوبته تلك تصدرت زوجته عارضة الأزياء ألبا سيلفا الأضواء، تارة بهجومها على الإعلام، ومرة أخرى بتأكيد خطورة حالة زوجها، ومرة ثالثة بإرسال رسائل طمأنة على حالته.

في خضم اهتمام الإعلام بها، نشرت سيلفا، الثلاثاء على حسابها على إنستغرام، صورة زفافها وزوجها، وذيلتها برسالة عاطفيّة، مفادها عدم تحملها العيش بدونه.

بدوره، هاجم مدرب فرنسا السابق ريمون دومينيك خلال برنامج رياضي على قناة ليكيب، نهج ألبا على وسائل التواصل الاجتماعي "حقا.. هي ترغب بنشر مثل هذه الأمور"، في إشارة إلى سياق صورة الزفاف وحالة زوجها حاليا. وتزوج ريكو وألبا يونيو الماضي في حفل زفاف كبير في إشبيلية، وأمضيا شهر العسل في بالي الإندونيسية وجزر المالديف.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة