رياضة

النجوم والصيف.. حان وقت الاستراحة مع "جوني فيغاس"

نشر

.

Mussab Gasmalla

مثل الكثيرين غيره في سنه وفي بلده، كان الطفل الإثيوبي يوهانس زويدو يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم، ومن أجل مطاردة هذا الحلم، انطلق في شوارع أديس أبابا وهو ابن 8 أعوام، عله يجد فرصة يحظى فيها بملامسة كرة قدم حقيقة، لكنه كثيرا ما يفشل. عند بلوغه العاشرة من عمره، كان القدر سخيا مع يوهانس، عندما حظي مع والدته بفرصة السفر إلى أميركا، بعد فوزها في قرعة الهجرة السنوية، وتختار من خلالها نحو 50 ألفا للهجرة.

ما أن حط يوهانس رحاله مع أسرته في لاس فيغاس الأميركية، حتى انطلق نحو حلمه المتمثل في احتراف كرة القدم، لكن إصابة ألمت به في ركبته، عطلت ذلك الحلم، لكن مع مرور الأيام، حقق يوهانس ما لم يمكن تخيله.

اليوم يقف يوهانس في مكان لا يقل عن ذلك الذي تمنحه كرة القدم لنجوم النخبة من شهرة، إذ بات يعرف بـ"جوني فيغاس"، الذي يقصده كبار نجوم الرياضة، من أجل تنظيم عطلاتهم الصيفية في أفضل المنتجعات على مستوى العالم.

من سمير نصري في قمة تألقه مع أرسنال، مرورا بنجوم الفورمولا 1، وآخرين مثل كورتيس جونز، ومن قبله عدنان يانوزاي، وفرانك ريبيري، وروميلو لوكاكو وغيرهم، أصبح "جوني فيغاس" اليوم هو وكيل إجازاتهم، عبر شركته "كووب ترافيل"، والتي بحسب تصريح "جوني فيغاس" لديلي ميرور، باتت ترتب رحلات اللاعبين في الولايات المتحدة، والإمارات وقطر، وعدد من المنتجعات الصيفية الأوروبية.

الآن، مع انتهاء الموسم الكروي في أوروبا، يبدو جوني فيغاس في سباق مع الزمن لتنفيذ طلبات زبائنه من نجوم النخبة في كرة القدم العالمية، وهو العمل الذي جعل يوهانس يمتلك أموالا ضخمة وسيارات فارهة وطائرات خاصة مستأجرة.

عامل الزمن والمخاوف

ربما يستغرب البعض من ثقة كبار اللاعبين في شاب مغمور كان يعمل في ركن السيارات في أحد فنادق لاس فيغاس، لكن يبدو أن نمط حياة اللاعبين، وكذلك نجاح جوني فيغاس في كسب ثقتهم، أبرز أسباب الإقبال عليه.

بدأت قصة فيغاس عندما التقى بشاب فرنسي من أصول عربية خارج الفندق الذي يعمل فيه، ليخبره بشغفه بكرة القدم واللاعب الفرنسي فرانك ريبيري، قبل أن يفاجئه الأخير بأن ريبيري يعتبر أحد أفراد أسرته، بعد ذلك نظم رحلة لريبيري، والذي بدوره، رشّحه لسمير نصري، لتبدأ سلسلة علاقاته بالنجوم.

أمر ثان يدفع اللاعبين الكبار للثقة بمنظمي الرحلات المحترفين، هو ضيق الوقت لتنظيم البرامج الترفيهية، إذ عادة ما يحظى اللاعبون بأيام معدودة، بسبب الروزنامة المزدحمة. فعلى سبيل المثال، لن يكون أمام نجوم مانشستر سيتي هذا العام سوى 20 يوما أو أقل، لتمضية عطلاتهم الصيفية، التي تبدأ بعد نهاية الارتباطات الدولية مع المنتخبات بعد أسبوع.

الروزنامة وصحة اللاعبين

في 2019، شكا النجم السنغالي ساديو ماني الذي كان يلعب وقتها في ليفربول، من عدم قضاءه عطلة مناسبة طوال 7 أعوام، وذلك بسبب ارتباطه بمباريات منتخب بلاده السنغال خلال الصيف.

وتبعت تصريحات ماني، تحذيرات أخرى من قبل مدربي ليفربول ومانشستر سيتي الألماني يورغن كلوب والإسباني بيب غوارديولا، والذين طالبوا بضرورة تخفيض الروزنامة من أجل الحفاظ على صحة اللاعبين.

وبشكل خاص، يبدو اللاعبين هذا الصيف أكثر إرهاقا، إذ ظلوا طوال الصيفيين الماضيين محل استنزاف، إذ بدأت الدوريات العام الماضي مبكرا من أجل كأس العالم الشتوي، فيما كان صيف 2021 موعدا لتنظيم يورو 2020 المؤجل، وكوبا أميركا، وهذا الصيف، ستكون هنالك بعض التصفيات والوديات.

أكثر 7 لاعبين إرهاقا هذا الموسم

ماذا تقول عقود اللاعبين عن العطلات؟

تنص غالبية عقود أندية الدوري الإن;ليزي الممتاز على أحقية كل لاعب بعطلة سنوية، محددة سلفا، أو يحددها النادي وفق التزاماته، على أن تكون مدة هذه العطلة 5 أسابيع مدفوعة الأجر، بحسب بي بي سي.

ويحق للاعب أخذها متواصلة، أو على فترات، حسب وضع النادي التنافسي، والتزامات اللاعب تجاه منتخب بلاده.

ولا تحمل العقود أي شروط أو تقييد لما يفعله اللاعب في أيام عطلته، في عبارة عن وقت خاص باللاعب.

تنسيق ونصائح

رغم عدم مشروعية إلزام الأندية للاعبيها بما يفعلونه خلال عطلتهم الصيفية، فإن الأندية بشكل عام تفضل أن يقوم لاعبيها بـ 3 أشياء خلال العطلة الصيفية.

وأول هذه الأشياء، هي الراحة والاستماع بجو عائلي، من أجل شحن البطاريات استعدادا لموسم جديد.

"يجب عليهم الخلود للراحة.. البقاء مع أسرتهم، والخروج مع الأصدقاء، الكل يعرف صعوبة الموسم وضغوطه، لذا نريدهم أن ينتهزوا العطلة بشكل إيجابي"، هكذا عبر المدرب الإسباني فيكتور سالاس بلسان الأندية ومطلوباتها من لاعبيها، في تصريحه لموقع "مارست فوتبول يونفيرستي.

أما الأمر الثاني، فهو ضرورة متابعة إصاباتهم، إذ عادة ما يطلب أطباء النادي والمعالجين من اللاعبين، بالتركيز على تدريب أو إراحة عضلة أو جزء من جسدهم، تسبب لهم في متاعب خلال الموسم.

وعادة ما يمنح هؤلاء اللاعبين برنامجا خاصا، غير مضغوط، وذلك من أجل ضمان التعافي الكامل قبل انطلاق الموسم.

أما الأمر الثالث والمهم، هو نصيحة المدربين ومدربي اللياقة في الأندية، للاعبين بالحفاظ على وزنهم، وذلك بالالتزام نوعا ما ببرامجهم الغذائية، وعدم الانحراف الكامل عنها.

ويرى مسؤولون، أن أفضل علاج للإخلال بالنظام الغذائي هو ممارسة رياضة بديلة خلال العطلة، مثل ركوب الدراجات والسباحة باستمرار.

أعرف أكثر.. اليخوت مكان النجوم الأمثل لقضاء العطلات

تصدرت اليخوت الصيف الماضي قائمة الخيارات الأمثل لنجوم كرة القدم لقضاء أجمل أوقاتهم، بحسب موقع "ذا صن".

وأستأجر عدد من النجوم يخوتا الصيف الماضي، تراوحت نسبة إيجاراتها بين (25 ألف دولار ـ 30 ألف دولار) أسبوعيا، فيما بلغ إيجار اليخت الفخم الذي أمضى عليه رونالدو عطلته الصيفية رفقة أسرته (190 ألف دولار) في الأسبوع.

ومن أبرز النجوم الذي عشقوا البحر وحياة اليخوت الفاخرة، رحيم ستيرليغ الذي أستأجر يختا في ميامي الأمريكية مقابل (26 ألف دولار)، في الأسبوع، ويان أوبلاك (25 ألف دولار) في الأسبوع، وكايل ووكر (32 ألف دولار) في الأسبوع، وهاري ماغواير (23 ألف دولار) في الأسبوع، فيما تشارك مانويل نوير وغوتزه رفقة عائلاتهم يختا بـ (38 ألف دولار) في الأسبوع.

وهنالك بعض النجوم يمتلكون يخوتا خاصة، مثل كريستيانو رونالدو نفسه، الذي يبلغ سعر يخته الخاص (11 ملايين دولار)، وميسي (11 ملايين دولار).

ومن ملاك اليخوت أيضا، سيرجيو راموس (6 ملايين دولار)، ونيمار (13 مليون دولار)، وزلاتان إبراهيموفيتش (9 ملايين دولار).

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة