رياضة

كرة القدم النسائية.. تهميش رغم "كرم الفيفا"

نشر

.

Mussab Gasmalla

بعد توتر دام لأسابيع بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومشغلات البث الفضائي، تنفس عشاق كرة القدم النسائية الصعداء مؤخرا، بعد نهاية أزمة البث التلفزيوني لمونديال السيدات لكرة القدم 2023، والذي كان مهددا بالاحتجاب لدى الدول الأوروبية الخمس الكبرى (بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا وفرنسا).

وتوصل فيفا الأسبوع الماضي إلى اتفاق مع مشغلي بي بي سي و"إي تي في" البريطانيين من أجل بث المباريات الـ 64 في مونديال السيدات إلى أوروبا، وقدرت تقارير قيمة الصفقة بـ١١٫٥ مليون دولار.

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو، أبدى، قبل 3 أسابيع، غضبه الشديد على القنوات التلفزيونية، بسبب تقديمها عروضا ضعيفة للغاية لبث مونديال السيدات الذي ينطلق في ٢٠ يوليو المقبل، وتستضيفه أستراليا ونيوزلندا، قبل أن يهدد بعدم بثه للدول الخمس الكبرى في أوروبا.

وتراوحت غالبية العروض التي وصلت إلى فيفا بين 1 ـ 10 ملايين دولار، مقابل 100 ـ 200 مليون دولار لبث مونديال الرجال في قطر.

ومن الباب الخلفي لضعف العروض سواء تلك المقدمة أو الحالية التي تم التوقيع عليها 11.5 مليون دولار، تطل مجددا جدلية التفاوت والتهميش لكرة القدم النسائية مقارنة مع نظيرتها الرجالية، فهل يوجد فعلا تهميش أم إنها ادعاءات بالمظلومية؟

تراوحت غالبية العروض التي وصلت إلى فيفا بين 1 ـ 10 ملايين دولار

فروقات الرواتب

في 2019 نشرت منظمة (إي أيه دي بي) الأميركية تقريرا احصائيا مثيرا، أكدت فيه التفاوت الكبير في الرواتب بين لاعبي ولاعبات كرة القدم في الأندية.

واستشهد الموقع باللاعبة النرويجية آدا هيغربرغ المحترفة في نادي ليون الفرنسي، والمتوجة بالكرة الذهبية في عام 2018، مقارنة مع لاعب برشلونة وقتها ليونيل ميسي المتوج بالكرة الذهبية عن 2019.

ووجد الموقع أن ميسي الذي تقاضى راتبا سنويا قيمته 166 مليون دولار، يتفوق على هيغربرغ بـ 325 مرة، إذ يبلغ مجموع ما تتقاضه اللاعبة النرويجية سنويا 51.2 ألف دولار فقط.

وفي 2018، نشر اتحاد اللاعبين المحترفين (فيفبرو) تقريرا صادما، أكد فيه أن نسبة 49% من لاعبات كرة القدم حول العامل لم يستلمن رواتبهن عن ذلك العام، في وقت وجد فيه أن 87% منهم يلجأن إلى اعتزال الكرة قبل سن الـ25 عاما لهذا السبب، وذلك رغم وصول قيمة الرياضة عالميا كصناعة إلى 500 مليار دولار.

وفي 2012، سرح نادي سانتوس البرازيلي فريق السيدات لكرة القدم، من أجل تغطية الراتب الكبير لنجمه نيمار، قبل انتقاله إلى برشلونة.

هل يوجد فعلا تهميش أم إنها ادعاءات بالمظلومية؟

نموذج أميركي

منذ 2017، لم يتوقف جدل المساواة في أميركا بين كرة القدم النسائية والرجالية، وانتهت بقرار تاريخي، تمت فيها مساواة حوافز اللاعبين واللاعبات في الدوري الأميركي.

وعلى صعيد المنتخبات أيضا، نجح الضغط الأميركي في مساواة حوافز اللاعبين واللاعبين.

وفي نوفمبر الماضي، أعلن الاتحاد الأميركي لكرة القدم، عن حوافز قدرها 13 مليون دولار لوصول منتخب اليانكي إلى ثمن نهائي كأس العالم 2022 في قطر، وهذا يعني حافزا مماثلا للسيدات بمجرد وصولهن هذا الدور، عند مشاركتهن في مونديال يوليو المقبل، بحسب ما أكد موقع سي إن إن الأميركي.

وسبقت الولايات المتحدة الأميركية إلى توحيد جوائز الرجال والسيدات في المنتخب الأول، كل من إنكلترا، والنرويج، وأستراليا، وجمهورية إيرلندا ومؤخرا نيوزليندا في أغسطس 2021.

سيوزع فيفا 150 مليون دولار كجوائز لمونديال أستراليا ونيوزلندا المرتقب

المونديال.. فوارق رغم كرم إنفانتينو

في مارس الماضي، أعلن رئيس (فيفا) جياني إنفانتينيو، عن قفزة كبيرة في جوائز مونديال السيدات 2023، وذلك بزيادتها بنحو 300% عن المونديال السابق 2019 في باريس.

وبحسب سي إن إن سيوزع فيفا 150 مليون دولار كجوائز لمونديال أستراليا ونيوزلندا المرتقب، لكنها بالمقابل لا تزال بعيدة عن المبلغ الذي وزعه فيفا لمونديال قطر 2022 الأخير، وبلغ 440 مليون دولار.

الفيفا بعيد عن المساواة

في وقت قطعت فيه عددا من الرياضات مثل الغولف والتنس أشواطا متقدمة في تقليل فارق الجوائز بين الجنسين، لا يزال فيفا بعيدا عنهم.

لكن يبدو أن لفيفا أسبابا منطقية لذلك، وهو أمر أوضحته الأمين العام السابق والمستقيلة مؤخرا السنغالية فاطمة سامورا في حديثها لـ(أيه بي سي) الأسترالية في نوفمبر الماضي.

وقالت سامورا: " السبب هو أن كرة القدم الرجالية هي التي تمول فيفا اليوم، لقد وصلت مداخيلها ذروتها حاليا".

وأضافت: "نعم جوائز مونديال السيدات بعيدة الآن عن نظيرتها لدى الرجال، لكن يجب أن نضع في اعتبارنا أن البطولة (مونديال السيدات) رأت النور بعد 61 عاما من انطلاق أول مونديال للرجال ١٩٣٠، حيث لعبنا نسختنا الأولى في 1991".

اعرف أكثر

أعلى 5 لاعبين ولاعبات أجرا في 2023

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة