رياضة

القيمة السوقية للاعبين ومسار الميركاتو.. معايير مختلفة

نشر

.

Mussab Gasmalla

منذ تأسيسه في عام 2000، وبدايته لرصد حركة نجوم كرة القدم في الدوريات كافة وتقييمهم ماليا، نجح موقع ترانسفير ماركت الألماني في خلق تأثير كبير في منظومة صناعة كرة القدم، إذ ظلت تحديثاته بشأن اللاعبين وقيمتهم السوقية مثار ترقب واهتمام كبيرين دوليا.

في الأيام الماضية، خرج الموقع بآخر تحديثاته للدوري الإنكليزي الممتاز، والذي يصادف انطلاق نافذة تنقلات وتسجيلات اللاعبين الرئيسية، الميركاتو الصيفي، وجاء التحديث محبطا لعدد من اللاعبين والأندية في البطولة الإنكليزية، ومنصفة ومشجعة للبعض الآخر.

ورغم أن التحديث شمل كافة البطولات الكبرى في أوروبا، فإن البريمييرليغ حاز الاهتمام الأكبر، باعتباره أقوى دوري في العالم، وهو امر يؤكده هيمنة أنديته ولاعبيه على هذا التحديث والتصنيف.

وبدوره، تصدر نادي تشيلسي قائمة المتأثرين سلبا بالتحديث الأخير، لجهة التراجع المخيف في قيمته كناد، والتي بدورها تأثرت بتراجع تصنيف صفقاته الجديدة، بعد الموسم المخيب للآمال، والذي انتهى به في المركز الحادي عشر في البريمييرليغ، رغم استعانته بثلاثة مدربين، في وقت حلق فيه السيتي بصدارة الرابحين، وانضمت إليه عددا من الأندية.

تأثير القيمة السوقية في الميركاتو

اعتاد ترانسفير ماركت على إصدار عدة تحديثات للقيمة السوقية خلال السنة (2 للأندية، و4 للاعبين)، وأهم هذه التحديثات هي تلك التي تتزامن مع نسختي يناير ويونيو، لجهة تزامنهما مع الميركاتو (الشتوي والصيفي)، لكن ما مدى تأثيرها على هذا السوق، وماهي المعايير التي يتم عبرها احتساب القيمة السوقية للاعبين؟

بحسب الموقع نفسه، فإن القيمة السوقية التي منحها للاعب، لا تشكل بالضرورة سعره في السوق، إذ يقوم بها فريق متخصص، يأخذ في اعتباراته الكثير من المعايير، كما أن معاييرهم تختلف عن معايير الأندية والمدربين.

وعلى سبيل المثال، قدر ترانسفير ماركت القيمة السوقية للاعب الوسط الأرجنتيني أليكس ماك أليستر في تحديثه الحالي بـ65 مليون يورو، بزيادة قدرها 23 مليون يورو عن آخر تحديث، وانتقل اللاعب مؤخرا إلى ليفربول قادما من برايتون، بـ42 مليون يورو.

وقدر الموقع القيمة السوقية للنجم السنغالي خاليدو كوليبالي بـ 15 مليون يورو، لكنه انتقل إلى الهلال السعودي أخيرا مقابل 23 مليون يورو.

وعلى خلاف ذلك، يمكن أن تلعب القيمة السوقية التي يحددها ترانسفير ماركت، دورا محوريا في عملية بيع وشراء اللاعبين، إذ ينطلق منها كلا الطرفان (النادي البائع والمشتري) للتفاوض على سعر اللاعب.

وخير مثال لذلك، حالة النجم الفرنسي كيليان مبابي، الذي يقدر ترانسفير ماركت قيمته الحالية بـ 180 مليون يورو، في وقت تتداول فيه أنباء الآن إمكانية دفع الريال مبلغ 200 مليون يورو لجبله إلى سانتياغو برنابيو هذا الصيف.

عوامل مؤثرة

يقسم الموقع الألماني المعاير التي يقوم عبرها بتحديد القيمة السوقية للاعبين إلى 3 عوامل، يقوم خبرائه بمراعاتها قبل تحديد قيمة النجم.

وتبدو عملية التقييم أكثر تعقيدا من العمليات الحسابية العادية، إذ تراعى سياقات مختلفة، وتقرأ تلك العوامل في ظل متغيرات متشابكة.

ومن أهم معايير التقييم، هي العناصر التي اسماها بـ"الأكثر أهمية"، وتشمل كل من الآفاق المستقبلية للنجم، وعمره، والأداء في الآونة الأخيرة مع ناديه ومنتخب بلاده.

ومن ضمن العناصر أيضا، مستوى ومكانة الدوري الذي يشارك فيه النجم او النادي، من الناحيتين الرياضية والمالية، وميزاته الخاصة، وقيمته التسويقية، وأيضا عدد وسمعة الأندية المهتمة بضم اللاعب، وإمكانياته وأداءه الفردي على الملعب، وكذلك مستوى خبرته، ومؤشر إصاباته بناء على تاريخه السابق، إلى جانب اتجاهات السوق والعوامل المؤثر فيها، مثل جائحة كورنا على سبيل المثال.

وعطفا على هذه العوامل، يبدو النجم النرويجي إيرلنغ هالاند ممتنا للسيتي في معادلته القيمة السوقية للنجم الفرنسي كيليان مبابي، حيث نقله السيتي إلى دوري قوي ماليا وتنافسيا، ونادي بطولات (أخرها الأبطال)، وإلا كان سيبدو بعيدا من مبابي.

ومن اهم عوامل صدارة مبابي، هو تألقه الكبير مع ناديه سان جيرمان وأيضا المنتخب الفرنسي، وهو أمر يفتقده هالاند، حيث تواضع منتخب النرويج.

وبحال قدوم مبابي إلى الريال هذا الصيف، سيحلق بعيدا في صدارة الأعلى قيمة سوقية، بداية من تحديث نسخة سبتمبر المقبل، حيث مكانة الريال وتنافسية الليغا، واحتمالية النجاحات المقبلة في الابطال.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة