رياضة

هل يقبل فيفا شكوى باريس سان جيرمان ضد الريال ومبابي؟

نشر

.

Mussab Gasmalla

بعد إبعاده عن الرحلة التحضيرية لبداية الموسم الجديد في اليابان، وتهديده بالسجن على دكة البدلاء لموسم كامل، يبدو أن باريس سان جيرمان الفرنسي قد وصل إلى مرحلة استخدام "الورقة الأخيرة" للضغط على مهاجمه ونجمه الأول كيليان مبابي، إذ هدد النادي الفرنسي، بحسب تقارير، بالذهاب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، وتقديم شكوى حول وجود تواطؤ محتمل بين لاعبه وريال مدريد الإسباني.

ووفقا لصحيفة ماركا الإسبانية، فإن باريس سان جيرمان يرى بأن هنالك اتفاق تم توقيعه بين لاعبه كيليان مبابي وريال مدريد بالانتقال له مجانا الصيف المقبل، وبحسب موندوديبورتيفو يعتبر هذا أمرا محرما بقوانين فيفا المنظمة للبطولات.

مؤشرات لا دلائل ملموسة

وبحسب التقارير التي نقلت رغبة الفريق الفرنسي في الشكوى لفيفا، فإنه بنى تصوراته على الكثير من المؤشرات، التي تدل على وجود اتفاق غير شرعي بين النجم الفرنسي والريال، ومن أبرز تلك المؤشرات:

• الخطاب الرسمي الذي أرسله مبابي إلى باريس سان جيرمان في أوائل شهر يونيو الماضي، يخبره فيه بعدم رغبته في تفعيل بند التمديد لموسم إضافي في عقده، ليكتفي بالتالي بعقده الحالي الذي ينتهي في يونيو 2024.

• تجاهل اللاعب لتهديدات فريقه له في 3 يوليو بتسوية وضعه، عبر الرحيل أو التوقيع على عقد جديد مع سان جيرمان بأجل أقصاه 31 يوليو، والذي أنتهى بدون أي تحرك، ليكلف بالتالي الفريق 40 مليون يورو عبارة عن حافز ولاء في عقد اللاعب.

• تجاهل كل العروض المقدمة له، بما فيها عرض الهلال السعودي التاريخي والضخم، والذي يبلغ 300 مليون يورو للنادي، و700 مليون يورو راتب سنوي لمبابي، على أن يسمح له بالانتقال إلى ريال مدريد الموسم المقبل، إلى جانب عروض من تشيلسي وبرشلونة.

بناء على هذه المؤشرات والتي تبدو موضوعية، خصوصا في جزئية رفض مبابي العرض السعودي، والذي استغرب منه الملايين حول العالم، يعتزم النادي الباريسي بتقديم شكوى لفيفا ضد ريال مدريد الذي انتهك قوانين كرة القدم.

ما مدى قانونية الشكوى؟

كشكل، ومبدئيا يحق لباريس سان جيرمان التقدم بهذه الشكوى لفيفا، كما يتوجب على فيفا استلامها والنظر فيها.

ويأتي ذلك بموجب قوانين ولائحة فيفا المحدثة في 2022 عن انتقالات اللاعبين وأوضاعهم، إذ تمنح القاعدة رقم 1، فيفا حق التدخل في حالة نزاع بين نادين ينتمين إلى اتحادين مختلفين، وتنص على: "تعد هذه القواعد عالمية وملزمة لفيفا للإشراف على كل ما يتعلق بوضع اللاعبين وأهليتهم للمشاركة في كرة القدم المنظمة وانتقالاتهم بين الأندية التي تنتمي إلى اتحادات مختلفة".

وبما أن ريال مدريد نادي إسباني، فيحق للفيفا دراسة القضية، والرد على باريس سان جيرمان.

العلاقة مع برشلونة وغريزمان

ربما تشبه القضية الحالية بين سان جيرمان والريال، الأزمة التي اندلعت في 2019 بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة، عندما اتهم أتلتيكو برشلونة بالتفاوض والتوقيع مع اللاعب، قبل تناقص قيمة كسر عقده، ليعلن بعدها رغبته في تقديم شكوى لفيفا.

لكن الفريق الإسباني تراجع عن ذلك، بعد أن علم بأن فيفا لن ينظر في شكواه، كون أن أتلتيكو وبرشلونة ينتميان لاتحاد واحد، إذ تضع قواعد فيفا للانتقالات مثل هذه النزاعات تحت سلطة الاتحاد المحلي للناديين.

وكان أتلتيكو اتهم برشلونة بالاتفاق مع غريزمان عندما كانت قيمة الشرط الجزائي في عقده 200 مليون يورو، لكنه انتظر حتى دخول العقد لمرحلة انخفاض تلك القيمة إلى 120 مليون يورو، قبل أن يحضر غريزمان ويبلغ ناديه بالانتقال إلى برشلونة ودفع 120 مليون يورو كشرط جزائي، وبالفعل طالب أتلتيكو برشلونة بدفع 80 مليون يورو وقتها.

النجم الفرنسي أنطوان غريزمان بقميص أتلتيكو مدريد. (أ ف ب)

هل يملك سان جيرمان الدليل؟

تمنع المادة 18.3 في لوائح فيفا لانتقالات اللاعبين، أي نادي من الدخول في مفاوضات مع لاعب يمتلك عقدا ساريا مع نادي أخر، إلا بعد الحصول على إذن مكتوب من ناديه، وهو ما حصل مع الهلال السعودي، عندما منحه سان جيرمان الإذن بمفاوضة مبابي.

لكن الريال لم يتقدم لطلب أذن، لأنه لم يقدم أي عرض لمبابي، فيما يتهمه سان جيرمان بالتفاوض من خلف ظهره.

وهنا، فإن فيفا سينصف سان جيرمان، لكن عليه أن يثبت ذلك، إما بإبراز العقد الموقع، أو تفاصيل المفاوضات سواء كانت موثقة عبر رسائل واتساب أو بريد إلكتروني، وهذا ما لا يملكه سان جيرمان حتى الآن.

وبحال امتلاكه وتقديمه، سيربح الشكوى، ليقوم فيفا بعاقبة الريال بخرق القواعد، وتغريمه ماليا لصالح سان جيرمان، وإيقاف مبابي من 3 إلى 6 أشهر من ممارسة الكرة.

كيليان مبابي. (أ ف ب)

اعرف أكثر عن..

غضبة مبابي

• نقلت صحيفة ماركا عن حالة من الغضب تسيطر على مبابي حاليا، جراء الإجراءات الأخيرة من قبل فريقه ضده.

• أكدت أن مبابي رغم ابتسامته للكاميرات خلال تدريباته مع رديف سان جيرمان في باريس، فإنه يبدو غاضبا للغاية، وهذا يعني نهاية علاقته بالفريق الباريسي.

• رأت أن مبابي بات لا يرى أي حرج من تنصله من وعوده السابقة لسان جيرمان بعدم الرحيل مجانا، من أجل أن يعوض النادي بعضا مما دفعه فيه في عام 2018 عندما استقدمه من موناكو الفرنسي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة