رياضة

ارتفاع حصيلة ضحايا تدافع ملعب مدغشقر إلى ١٢٠ شخصا

نشر

.

blinx

لقي 13 شخصًا على الأقل، بينهم سبعة أطفال، مصرعهم في مدغشقر في حادث تدافع عند مدخل ملعب رياضي في العاصمة، وفق ما أفادت منظمة الصليب الاحمر وعضو في البرلمان، مساء الجمعة، ليرتفع بذلك إجمالي الضحايا إلى ١٢٠ شخصا بين مصاب وقتيل.

قال النائب هانيترا رازا فيمانانتسوا لإذاعة محلية "حتى الآن هناك 13 قتيلا و107 جرحى".

أضاف أعضاء الصليب الأحمر الذين كانوا في موقع الحادثة "ليست لدينا القائمة النهائية. توفي سبعة أطفال".

ووقع الحادث عند مدخل ملعب باريا في أنتاناناريفو، حيث زهاء 50 ألف شخص يتجمعون لحضور حفل افتتاح النسخة الحادية عشرة من دورة ألعاب جزر المحيط الهندي. ولم يتمّ إلى الآن تحديد سبب التدافع.

استكمال الحفل

من جهته، دعا الرئيس أندري راجولينا الذي كان حاضرًا في حفل الافتتاح، إلى الوقوف دقيقة صمت حدادا على الضحايا.

وقال في كلمة متلفزة "نحن زهاء 50 ألف شخص حاضرون في الملعب، لكن وقع حدث مأساوي بسبب التدافع. سقط قتلى وجرحى عند المدخل".

وحضرت الى المكان فرق من الشرطة والدرك والإسعاف، وفق صحافي في وكالة فرانس برس.

وتستضيف مدغشقر هذا العام دورة ألعاب جزر المحيط الهندي التي تقام مرة كل أربعة أعوام، وتستمر حتى الثالث من سبتمبر. 

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة