رياضة

ستيفن كوري.. موهبة صُنعت من "الفشار"

نشر

.

Mussab Gasmalla

مع تبقي نحو أقل من شهر على انطلاق دوري كرة السلة الأميركية (NBA)، دخل جميع اللاعبين في استعدادات فردية وجماعية من أجل الظهور بأفضل طريقة في مباريات الافتتاح، لكن نجم غولدن ستيت ووريورز ستيفن كوري، ربما يبدو منهمكا حاليا، ليس فقط في التدريبات المعتادة، وإنما في تجريب أحدث الوصفات في صنع الفشار (بوبكورن) الذي يدمنه منذ نعومة أظافره.

داخل صالة أوراكل أرينا التي تحتضن مباريات ووريورز أو خارجها، لا تكاد تخلو أيدي كوري البالغ من العمر (35 عاما)، من عبوة فشار قد تكبر وقد تصغر لكنها لا تفارقه البتة، بل كثيرا ما شوهد اللاعب وهو يحمل عبوات بحجم أكياس الأرز، قبل أن يدخل إلى مباريات فريقه.

"بمجرد مغادرتي الحافلة، أذهب لأضع حاجياتي في دولابي بغرفة الملابس، وأتوجه بعدها مباشرة إلى طاولة الفشار"، هكذا لخص كوري برنامجه قبل أي مباراة في (إن بي أيه) مع فريقه، في تصريحات لصحيفة نيويورك تايمز.

بدا شغف كوري بالفشار أمرا عاديا بالنسبة لإدارة فريقه وخصوصا قسم التغذية في فريقه ووريورز عندما ضمه الفريق في 2009، لكن كل ذلك تحول إلى قلق بعدما أصبح كوري مدمن للفشار، إذ حاولوا منعه منه، قبل أن يحسم الأمر بشدة ويتمسك بالفشار.

وقال كوري في تصريحات إعلامية: "الفشار جيد جدا بالنسبة لي، أتناوله قبل المباريات وبعدها، ولن أتوقف عنه مهما حدث".

سر التألق

في منتصف موسم 2019 أجرى كوري عملية صغيرة في العين، لوقف تشويش عابر في الرؤية، قبل أن يعود بعدها أكثر قوة، فبلغت نسبة تسجيله للرميات الثلاثية 47.3% في مجموع 13 مباراة خاضها في "إن بي أيه".

وأثارت تلك الإحصائية المبهرة فضول صحافيين ومتابعين كثر، قبل أن تتوجه وسائل إعلام بسؤال مباشر لكوري، حول سبب هذه الطفرة في الأداء، وهل هي نتيجة لوضع عدسة في العين، أم من تناوله الفشار؟، لكن النجم لم يتردد، وقال "كلاهما مهمان، والفشار في المرتبة الأولى"، ليبدو وكأن يصرح بتأثير الفشار على موهبته الحالية.

عادة عائلية

بدأت قصة كوري مع الفشار منذ الصغر، وهو أمر كان لوالده ديل كوري واللاعب السابق أيضا في شارلوت هورنتس للسلة دورا فيه، إذ كان الأب مولعا هو الآخر بتناول الفشار.

وطوال سنوات شبابه، كان كوري بحسب ما روى في حوارات وتصريحات مع وسائل إعلام، أنه كان يملأ سلة كبيرة من الفشار ويجلس لمتابعة أفلامه المفضلة، أو قراءة كتاب ما.

وبحسب نيويورك تايمز، كثير ما اجتمع الوالد ديل كوري مع ستيفن كوري وشقيقه الأصغر سيث كوري (محترف سلة أيضا)، وأمامها سلة كبيرة من الفشار لمشاهدة فلم أو مباراة.

وعن ذلك أكد ديل كوري في تصريحات: "منذ مدة طويلة ولا يزال الفشار أفضل وجباتي، الآن عندما أشاهد مباريات ستيفن وسيث، أحرص على أن يكون البوب كورن بجانبي".

بين الأمس واليوم

لعل الاختلاف الوحيد في علاقة كوري الأب وابنه ستيفن مع الوجبة الخفيفة والمصنوعة من الذرة، هو تناول الأب ذلك في المنزل مع تجنب الفشار المملح أو المخلوط بالزبدة، إذ كانت مثل هذه الوجبات من المحرمات في صالات السلة الأميركية، في الفترة التي كان يلعب فيها ديل كوري.

أما الآن، فإن الوضع قد تغير، إذ لا يمنع نجوم السلة من تناول مثل هذه الوجبات وبعض مشروبات الطاقة أيضاً، لكن بشرط أن يكون ذلك بإذن من المشرفين على لياقة اللاعبين في معظم الفرق.

ويبدو أن موهبة كوري أجبرت مدربه في ووريورز ستيف كير على استثنائه من المنع، إذ علق كير على ذلك: "مهما يفعله من عادات، فعليه الاستمرار فيه طالما أن ذلك يطور مستواه".

ومثل ستيف كير تماماً، وجد كوري مساندة من بروس فرايزر مساعد المدرب في ووريورز، وهو الذي يشرف على تواجد عبوات متفاوتة من الفشار في دولاب كوري قبل المباريات.

ولا يختصر تموين كوري بالفشار بصالة أوراكل أرينا معقل فريقه غولدن ستيت ووريورز فقط، وإنما يمتلك علاقات عدة مع بعض الصبية العاملين في صالات منافسيه بالدوري.

الوصفة الأمثل

في حواره مع قناة "سلام إن بي أيه" على اليوتيوب، رأى كوري أن الفشار يعتبر من ضرورات الحياة بالنسبة له: "هذا (الفشار) من ضرورات الحياة هنا، أحيانا يكون لدي منه كيس كبير يوميا، حرفيا لا يمكنني العيش بدونه.. يضمن لي تسلية وترفيها طوال الموسم.. حتى تصنيف صالات الفرق التي نزورها بالنسبة لي يتم بناء على النوع الذي تقدمه من الفشار".

وبناء على ذلك احتل فشار دالاس مافريكس المركز الأول، في حين جاء بروكلين نيتس في المرتبة الثانية، وميامي هيت ثالثاً، وبورتلاند تريل بليزرز رابعاً.

من هو ستيفن كوري؟

ولد كوري في الـ14 من مارس 1998 في مدينة اوكرن في أوهايو، وهو ينحدر من أسرة رياضية بامتياز، إذ كان والده ديل كوري محترف كرة سلة، ولعب لعدة فرق، أبرزها شارلوت هورنتس، الذي أمضى معه أطول فترة في مسيرته في السلة.

ويعد كوري الشقيق الأكبر لسيث كوري الذي يحترف في نادي فيلاديلفيا سفنتي سيكسرز للسلة منذ 2020.

ستيفن وسيث كوري. (أ ب)

وظهرت موهبة ستيفن منذ صغره، لكنه لفت الأنظار له إبان مشاركته مع فريق ديفيدسون وايلدكاتس للسلة الجامعية، حيث سجل الرقم القياسي المسجل في كل الأوقات لديفيدسون والمؤتمر الجنوبي.

وبعدها تم اختياره مرتين كأفضل لاعب في المؤتمر في الموسم، وحقق رقما قياسيا في الرابطة الوطنية لرياضة الجامعات لموسم واحد خلال سنته الثانية لأكثر لاعب سدد ثلاثيات.

وفي 2009، وقع ستيفن كوري لفريق غولدن ستيت ورويورز للسلة، ولا يزال يلعب له، وحقق معه الكثير من الألقاب والإنجازات الشخصية.

وتوج كوري مع ووريوز بـ4 ألقاب في دوري السلة الأميركي (2015، 2017، 2018 و2022).

وعلى الصعيد الشخصي، توج كوري بجائزة أفضل لاعب في "NBA" مرتين في (2015 و2016)، إلى جانب تتويجه بجائزة أفضل لاعب في النهائيات مرة وحيدة في نهائي 2022، وأفضل لاعب في مباراة كل النجوم التي تجمع نخبة اللعبة في 2022.

وتم اختيار كوري لمباراة كل النجوم في"NBA" 9 مرات.

ستيفن كوري. (أ ف ب)

ميسي كرة السلة

مثلما ينظر إلى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي على انه أفضل اللاعبين في كرة القدم حاليا، حيث اشتهر بمهارته الفطرية ومراوغاته، وأيضا تتويجه بالكثير من الألقاب و7 كرات ذهبية، تنظر كرة السلة إلى ستيفن كوري إلى أحد أعظم اللاعبين أصحاب المهارة في صالات اللعبة ذات الشعبية الجارفة في أميركا.

ويعتبر كوري أعظم رامي في تاريخ السلة الأميركية، كما ينسب إليه على مدى واسع بأن ملهم الفرق واللاعبين في تسجيل الرميات الثلاثية.

وفي 2021 حطم كوري الرقم القياسي في الرميات الثلاثية المسجل باسم راي آلن (2973 رمية ثلاثية)، فيما يمتلك حاليا كوري 3.390 رمية ثلاثية.

ونوه موقع إسينشيلي سبورتس بالتشابه الكبير بين الثنائي (ميسي وكوري) من واقع التأثير الكبير الذي خلقه منها لنظرة الجماهير ومشاهدتهم للعبتين.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة