رياضة

قبل موقعة الماراكانا.. تاريخ من "العنف اللاتيني"

نشر

.

Mussab Gasmalla

داخل ملعب الماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو، بدا الجميع على موعد مع سهرة كروية تجمع منتخب الأرجنتين بطل العالم، وصاحب الأرض البرازيل الباحث عن تعويض خسارتين صادمتين في تصفيات مونديال 2026.

تحولت السهرة سريعا إلى أجواء من التوتر، بعدما اندلعت اشتباكات بين جماهير المنتخبين، جرت إليها الشرطة التي استخدمت العنف ضد مشجعي التانغو.

وحدث ذلك خلال عزف النشيد الوطني للبرازيل، لتتأجل انطلاقة المباراة لنصف ساعة، وتعود مجددا، ليفوز بها رفاق المتوج بالكرة الذهبية ليونيل ميسي، وتحلق الأرجنتين في صدارة السباق نحو المونديال، فيما بقيت البرازيل في دوامة الخسائر المحبطة، والبالغة 3 خسائر متتالية.

وأعقب اللقاء الكثير من ردود الأفعال، إذ لا يعد ما حدث جديدا في عالم الكرة البرازيلية، وقارة أميركا الجنوبية عموما، فماذا جرى بالضبط؟ ومن المتسبب؟ وما هي ظواهر العنف في الكرة بأميركا الجنوبية وتحديدا البرازيل والأرجنتين؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة