رياضة

هل يفلت ميسي من شائعات "الخيانة"؟

نشر

.

Mussab Gasmalla

في الوقت الذي يستعد فيه ليونيل ميسي للاحتفال بالذكرى الأولى لقيادته منتخب بلاده للفوز بمونديال قطر 2022، وجد النجم الأرجنتيني نفسه فجأة أمام موجة من الأخبار السلبية لم يعتدها خلال مسيرته الأسطورية في الملاعب.

بدأت الحكاية بمشادة صغيرة مع لاعب ريال مدريد والبرازيل رودريغو، بعد أن وصف الأخير ميسي ورفاقه بـ"الجبناء"، لانسحابهم من الملعب بسبب أحداث عنف سبقت مباراة المنتخبين في فترة التوقف الأخيرة، قبل أن يرد عليه "البرغوث" مذكرا إياه بأنهم أبطال العالم.

لاحقا ركز الإعلام على حدة ميسي مع رودريغو خصوصا لقطة "الإمساك به من رقبته"، فيما ذهبت صحف أكثر تطرفا لوصف سلوكه بالمتعجرف. وبالتزامن مع الواقعة، كان ميسي يصارع خارج الملعب موجة عاتية من الشائعات، تستهدف هذه المرة أسرته في المقام الأول، وبالتحديد علاقة زواجه الملهمة من أنتونيلا روكوزو رفيقة الصبا والمسيرة.

وأكد موقع ديرتو دو مييلو البرازيلي أن علاقة ميسي بزوجته أنتونيلا تمر بمفترق طرق، وذلك بسبب دخول البرغوث في علاقة مع الصحافية الأرجنتينية صوفيا مارتينيز، قبل أن يشير المصدر إلى إمكانية حدوث طلاق وشيك بينهما.

كان تقرير الموقع البرازيلي بمنزلة نقطة فاصلة، تحول معها الهمس إلى جهر، وهو أمر استنفر اللبنانية دانييلا سمعان زوجة اللاعب الإسباني سيسك فابريغاس، وصديقة أنتونيلا وعائلة ميسي، لتنفي ذلك، وتشدد على أن الأمر كله لا يعدو مجرد شائعات لا تمتّ إلى الواقع بصلة.

فمن أين بدأت القصة؟ وما هي تبعاتها؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة