رياضة

هل يُنهي "الطيارون" أزمة التحكيم الإنكليزية؟

نشر

.

Mussab Gasmalla

لا تكاد جولة في الموسم الحالي من الدوري الإنكليزي الممتاز تمر دون أن يتصدر الحكام وتقنية الفار المشهد، تارة بأخطاء واضحة ومؤثرة، وأخرى بهفوات مثيرة للجدل، لتجد هيئة الحكام في البريمييرليغ ورئيسها هوارد ويب نفسها في قلب عواصف الغضب الجماهيري المشتعل بنيران المظلومية التحكيمية.

بنظرة أكثر قربا على الواقع قد تبدو الغضبة الجماهيرية على الحكام منطقية، والسبب فيها التنافسية غير المسبوقة على صدارة البطولة العريقة، والتي تتصارع عليها 5 فرق حاليا، فيما ترفض 3 أخرى التنازل عن حقها في نيل اللقب.

وتعد واقعة هدف دياز لاعب ليفربول في توتنهام أبرز الأخطار في هذا الموسم، لينتفض ليفربول، ويجبر هيئة الحكام على الاعتذار له، والذي وصفت فيه الخطأ بـ"البشري".

وما بين التنافس المشتعل وتخبط الحكام في الأخطاء، قام هوارد ويب رئيس هيئة الحكام بإجراءات جديدة أخيرا، تصدرها قرار استقطاب 12 لاعبا من المعتزلين لتعيينهم حكاما، إلى جانب الاستعانة أيضا بتجارب الطيارين لتعليم الحكام كيفية التواصل المثمر خلال سير المباريات.

فما هي تفاصيل المبادرتين؟ وهل تنجحان في لجم الأخطاء المتكررة في البريمييرليغ؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة