رياضة

جدل "السومة" يخيم على سوريا قبل الآسيوية

نشر

.

AFP

لا تزال ردود الأفعال مستمرة في الشارع الرياضي السوري بعد استبعاد الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب، للنجم عمر السومة من قائمة "نسور قاسيون" المشاركة في كأس آسيا بقطر في الفترة من 12 يناير إلى 10 فبراير.

ورغم إثارة القرار للكثير من الجدل، فإن كوبر ظل متمسكا بقراره تجاه السومة المحترف حاليا في العربي في القطري، كما تردّد أنه هدّد بالاستقالة في حال الضغط عليه لتغيير رأيه وضمّ اللاعبَين.

وكان كوبر استبعد أيضا محمود المواس مهاجم الشرطة العراقي.

رد فعل السومة وتبرير كوبر

عقب إعلان كوبر لتشكيلة سوريا وتخطيه اختيار السومة، خرج النجم السوري في تصريحات لقنوات الكأس القطرية أبدى فيها استغرابه من قرار كوبر رغم التزامه معه بشدة في الاستحقاقات الماضية، قبل أن يعلن اعتزاله اللعب الدولي بشكل لا رجعة فيه.

مدرب منتخب سوريا هيكتور كوبر. (أ ب)

ونفي السومة وجود أي خلاف بينه وبين المدرب، لكنه رجح أن استبعاده جاء بعد استبداله خلال الخسارة أمام اليابان (5 ـ 0) في تصفيات مونديال 2026، إذ غادر السومة مباشرة إلى غرفة الملابس دون أن يجلس على الدكة.

ليست المرة الأولى

هذه ليست المرة الأولى التي يغيب فيها السومة، 34 عاماً، عن استحقاقات مهمّة للمنتخب السوري، إذ غاب عن المباريات الدولية من 2013 حتّى 2017، بعد استبعاده عقب الفوز بلقب غرب آسيا للمرة الأولى في تاريخ المنتخب (1-0 على العراق) في 20 ديسمبر 2012، وذلك لأسباب تردّد أنها سياسيّة.

ويُعدّ السومة هدّاف الدوري السعودي التاريخي (144 هدفا)، وسادس الهدّافين التاريخيين لمنتخب بلده (21 في 39 مباراة) مشاركةً مع عمر خريبين، وبفارق هدفٍ واحدٍ عن شعبو الخامس.

وتلعب سوريا ضمن المجموعة الثانية إلى جانب أستراليا، أوزبكستان والهند.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة