رياضة

بلينكس تخترق عالم المراهنات بالدوري المصري

نشر

.

Eslam Magdy

بلاغ إلى النائب العام من المحامي وليد الفولي يتهم منصة المراهنات 1XBet، باستغلال صورة واسم محمد صلاح نجم ليفربول ومنتخب مصر وأحمد حلمي الممثل المصري في فيديوهات مفبركة، للدعاية للمنصة وحصد مشاهدات وزيادة الأرباح.

فتح هذا البلاغ ملفا شائكا في كرة القدم المصرية، وهو ملف المراهنات، الذي يشغل بال العديد من المشجعين، سواء المشاركين في المراهنات أو المستائين منها.

صورة للإعلان المزعوم

منذ أيام اختفت منصة مراهنات أخرى بعدما أوقعت في فخها أكثر من 70 مشتركا، أبلغوا عن فقدان مبلغ يصل إلى نصف مليار جنيه مصري.

"بلينكس" حققت في ملف المراهنات بالكرة المصرية وكيف توغل داخل جنبات الدرجة الثانية وورط لاعبين وما أدوات الشركات في الظهور أمام الجماهير؟

اعرف أكثر

إيقاف لاعب قنا

في نوفمبر من عام 2022 انتفض نادي مركز شباب طامية في الدرجة الثانية ضد أحد لاعبيه، كان أحد حراس مرماه، الذي قيل إنه أقنع زملاءه بالمشاركة في المراهنات.

مصدر طلب عدم ذكر اسمه في إدارة مركز شباب طامية قال لـ"بلينكس": "ما حدث أن زملاء اللاعب اتجهوا إلى الإدارة وقالوا إنه يجرهم للمشاركة في المراهنات، بيد أن اللاعبين رفضوا".

وواصل: "اتجهنا بالتقدم بشكوى رسمية إلى اتحاد الكرة المصرية وبلاغ في النيابة ضد اللاعب، لكن لم يحدث شيء".

وأكمل: "لكننا علمنا بإيقاف لاعب قنا فقط، لكن لاعبنا لا شيء حدث معه تماما".

حتى اللحظة لم يُكشف عن لاعب قنا، لكن عقب تقدم النادي بالبلاغ في نوفمبر، في شهر ديسمبر عام 2022، أعلن اتحاد الكرة إيقاف لاعبيْن في الدرجة الثانية، وقالت الصحف المصرية -حينها- إن أحدهما يلعب في مركز شباب طامية والآخر في قنا، في حين أن رئيس نادي مركز شباب طامية شدد وأكد أن هناك واقعة مراهنات حدثت في مباراة فريقه ضد الألومنيوم.

فيما بعد اتجهت "بلينكس" إلى سؤال مصدر في اتحاد الكرة، وقال إنه صدر قرار بشطب لاعب من نادي قنا "أ.ش"، نظرا إلى اتهامه مباشرة بقضايا مراهنات والتعاون مع لاعبين آخرين للتلاعب في نتائج المباريات.

الدخول إلى الأندية عبر بوابة الرعاية

بعيدا عن اتهامات التلاعب، استغلت شركات المراهنات أندية الدرجة الثانية بداعي الإعلان على قمصانها، لكن التدرج في القصة غريب.

هيثم جمعة، عضو مجلس إدارة نادي طهطا، كشف لـ"بلينكس" عن أن شركة مراهنات عرضت على فريقه رعاية النادي.

وصرح قائلا: "شركة 1X هذه جاءت إلينا، وقدمت ملابس رياضية وأدوات ومعدات للتدريب، وملابس صيفية وشتوية".

وأكمل "حضروا مباراة أو اثنتين ولم يظهروا مجددا، لكننا استفدنا بما قدموه لنا".

لم يكن نادي طهطا وحده، وإنما نادي التحرير في أسوان أيضا واجه واقعة مماثلة.

مدرب سابق في نادي التحرير -طلب من "بلينكس" عدم ذكر اسمه- قال: "أحد وكلاء اللاعبين المعروفين جاء إلى النادي وقال إن هناك شركة تسويق جديدة دخلت السوق المصرية وترغب في رعاية النادي".

وأكمل "قدموا إلينا 4 أطقم تدريب، وفي الموسم التالي طلبوا وضع اسمهم على قميص النادي".

وكشف "حينها عرفنا أنها شركة مراهنات، ورفض النادي ذلك تماما، وقطع علاقاته كاملة مع الوكيل".

محاولات الرعاية لمباريات الدرجة الثانية لم تتوقف، فشركة 1Xbet نفسها محور الخلاف مع المحامي بشأن محمد صلاح، هي ذاتها التي كانت راعيا لمباراة الترسانة وسيراميكا كليوباترا في موسم 2018-2019، حينها اضطر اتحاد الكرة المصري إلى توضيح أن رعاية المباريات تخص الفريق المستضيف فقط وليس اتحاد الكرة.

رحلة في عالم المراهنات

"بلينكس" دخلت ضمن إحدى مجموعات فيسبوك المتخصصة في المراهنات، ووجدت الكثير من رسائل الشكوى والندم بسبب الغوص في الديون أو المشكلات.

"ح.أ" كتب: "ألم يسأل أحدكم نفسه لماذا أخسر أكثر بكثير مما أكسب بمراحل؟".

وآخر كتب: "اعتقدت أنني سأعوض خسارتي ببداية الدوريات، لكنني خسرت أكثر، خسرت 7200 جنيه وأرغب في التوقف، لكن غريزتي تقول لي استعد حقك".

بينما كتبت مشاركة: "خسرت آخر أموالي بسبب مباراة إبسويتش تاون، وكانت أموالا مهمة للأسف".

كما اتجهت "بلينكس" إلى الحديث مع ضيفين ليحكيا تجاربهما مع المراهنات، بيد أنهما طلبا إخفاء هويتهما.

"أ.ن" قال: "صديقي يعمل في متجر هواتف محمولة، وهو مملوك لوالده، وأكبر خسارة حدثت له بسبب المراهنات، كان في المتجر".

وواصل: "حوّل إلى رصيده في خدمة فودافون كاش مبلغ 60 إلى 70 ألف جنيه مصري، وراهن وخسرها جميعا".

أما "ح.ن" فقال: "كانت لديّ مشكلة واحتجت إلى أموال الجامعة، مبلغ 1500 جنيه، قلت لنفسي سأشارك، فدخلت المراهنات بمبلغ كان صغيرا، لكنني خسرته".

وواصل "قلت لنفسي سأدخل بمبلغ كبير لتعويض الخسارة، كسبت بعض الشيء تقريبا وعوضت خسارتي".

وأتم "فطمعت، فأكملت، فخسرت كل شيء".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة