تكنولوجيا

"سبيس إكس" لا تريد اللاجئين

نشر

.

blinx

أعلنت وزارة العدل الأميركية أنها رفعت دعوى قضائية ضد شركة "سبيس إكس"، المملوكة لإيلون ماسك، بتهمة التمييز في عملية التوظيف بحق اللاجئين، دون مراعاة مؤهلاتهم.

وأفادت الوزارة في بيان صدر مساء أمس، أن شركة "سبيس إكس" قدمت معلومات غير دقيقة بخصوص فرص العمل المتاحة في الفترة من سبتمبر 2018 إلى سبتمبر 2022، حيث زعمت أنها قادرة فقط على توظيف مواطنين أميركيين أو أشخاص يحملون "البطاقة الخضراء" المؤهلة للإقامة الدائمة في الولايات المتحدة، نقلاً عن وكالة فرانس برس.

وأرجعت الشركة هذه القيود إلى "قوانين مراقبة الصادرات" التي ينبغي على الشركات الامتثال لها.

المنع من العمل رغم الكفاءة

أشارت نائبة المدعي العام للحقوق المدنية، كريستين كلارك إلى أن الشركة قامت بتجاوز غير مقبول لحقوق اللاجئين، وذلك من خلال منعهم من العمل استنادًا إلى وضعهم القانوني، بغض النظر عن كفاءاتهم.

وتشير الوزارة إلى أن "قوانين مراقبة الصادرات" لا تفرض مثل هذه القيود على فرص التوظيف، حسب الوكالة.

وهدف هذه الدعوى القضائية هو تحقيق تعويضات للأشخاص اللاجئين الذين تم استبعادهم أو منعهم من العمل في شركة "سبيس إكس" نتيجة لهذا التمييز، بما في ذلك تعويضات مالية.

ويذكر أن شركة "تيسلا" المملوكة أيضاً من الملياردير إيلون ماسك، تواجه دعوى قضائية من ولاية كاليفورنيا بتهمة التمييز العنصري في مصنعها في فريمونت.

وفي ديسمبر 2021، قدّمت ٦ نساء أيضاً شكوى ضدّ هذا المصنع بتهمة تساهل إدارته مع تحرّشات جنسية تعرّضن لها.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة