تكنولوجيا

إيلون ماسك يعيد الإعلانات السياسية إلى "إكس"

نشر

.

blinx

رفع ايلون ماسك الحظر عن الإعلانات السياسية الذي فرضته إدارة "تويتر" السابقة بهدف مكافحة التضليل الإعلامي وقبل استحواذه على المنصة وتغيير اسمها إلى "إكس".

وجاء السماح بنشر الدعاية السياسية على منصة "إكس"، مساء أمس، وذلك بعد أقل من أسبوع على عودة الرئيس السابق دونالد ترمب للنشر عليها من جديد للمرة الأولى منذ يناير 2021.

واعتبرت منصة اكس في مدونتها أن السماح بالإعلانات السياسية الذي سيبدأ تطبيقه أولا في الولايات المتحدة، يأتي "بناءً على التزامنا بحرية التعبير". 

وأكدت المدونة أن سياسات "إكس" تحظر الترويج للمعلومات الكاذبة أو المضللة، بما في ذلك الادعاءات الزائفة التي تهدف إلى تقويض الثقة بالانتخابات".

عودة ترمب

كان ترمب قد نشر على حسابه صورته موقوفا بعد اعتقاله في جورجيا، في إشارة إلى عودته للمنصة التي كانت منصته المفضلة خلال سنواته في البيت الأبيض.

وعلّق تويتر حساب ترمب بشكل دائم بعد اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير بحجة" انتهاك سياسة المنصة حول تمجيد العنف".  وأعاد ماسك الذي اشترى المنصة العام الماضي تفعيل حساب الرئيس السابق في نوفمبر 2022، لكن ترمب لم ينشر شيئا حينها وفضّل متابعة التواصل مع أنصاره على منصته الخاصة "تروث سوشال".

ولفتت "اكس" إلى أنها تعمل على توسيع الأقسام الخاصة بالأمان والانتخابات للتركيز على مكافحة التلاعب على المنصة، كما أنها ستوفر مركزا إلكترونيا يمكن عبره مراجعة الإعلانات السياسية. 

قل ما تريد

وقالت "إكس" إنها تعمل على تحديث سياسة النزاهة المدنية الخاصة بها لحماية الانتخابات ومكافحة المحتوى الذي يهدف إلى ترهيب الناخبين أو خداعهم، بالتوافق مع فلسفة ماسك في السماح للناس بقول ما يريدون. 

وأوضحت المنصة في مدونتها على أنه "لا ينبغي لإكس أن تحدد مدى صدق المعلومات المتنازع عليها". 

أضافت "بدلا من ذلك، يجب علينا تمكين مستخدمينا من التعبير عن آرائهم وإجراء نقاشات بشكل مفتوح أثناء الانتخابات بما يتماشى مع التزامنا بحماية حرية التعبير".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة