تكنولوجيا

النيادي: وجودي في الفضاء منحني فرصة نقل الثقافة العربية

نشر

.

blinx

أكد رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي أن وجوده على متن محطة الفضاء الدولية في مهمته التي استغرقت 6 أشهر منحه فرصة نقل مظاهر الثقافة العربية إلى الفضاء والتعريف بها بين أقرانه من رواد الفضاء.

وقال النيادي لـ"الغارديان" البريطانية: "سمعت الكثير من زملائي يقولون إنه من الجميل حقا سماع لغة مختلفة في المحطة".

وأوضحت الصحيفة أن العالم تابع محطة الفضاء الدولية من خلال ما يبثه سلطان النيادي وسلطت الضوء على حقيقة أن أكثر من نصف هؤلاء الذين اقتحموا حدود الفضاء والذي يقدر عددهم بالمئات كانوا أميركيين إلى جانب رواد الفضاء الروس والذين سيطروا على الرحلات الفضائية لعقود وأشارت إلى أنه حتى الآن، لم يكن بين هؤلاء الرواد سوى ستة عرب.

وقالت الصحيفة إن النيادي دأب بشكل منتظم خلال وجوده على متن المحطة الدولية على نشر مقاطع فيديو باللغة العربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الحياة في المحطة الفضائية شرح فيها مقتطفات عن حياته اليومية غير العادية في الفضاء مثل تناول طعام معد خصيصا لرواد الفضاء للحفاظ على لياقته البدنية في ظل انعدام الوزن.

وأشارت الصحيفة إلى أن النيادى قدم محتوىً شيقا للمنطقة العربية من خلال التقاط صور لعدد من مدن الشرق الأوسط وبعض المواقع الشهيرة في المنطقة كاشفا أبرز مظاهر الجمال فيها.

وذكرت أن النيادي كتب في إحدى تغريداته في بداية رحلته إلى الفضاء: "هنا مدينة بغداد الجميلة والتاريخية، حجر الزاوية في العصر الذهبي للمعرفة".. وفي لقطة للعاصمة اللبنانية، وصف بيروت بأنها "المدينة التي تتنفس الفن والثقافة والجمال" فيما وصف قناة السويس بأنها "القلب النابض للتجارة العالمية".

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الصور التي التقطها النيادي بالكاميرا من داخل المحطة الفضائية لاقت تفاعلا إيجابيا واسعا على مواقع الشبكة العنكبوتية، مشيرة إلى أن رائدي الفضاء السعوديين ريانة برناوي وهي أول امرأة عربية تصعد إلى الفضاء، وعلي القرني انضما إلى النيادي في مهمة فضائية مدتها ثمانية أيام وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتواجد فيها ثلاثة رواد عرب في الفضاء معا في وقت واحد.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة