تكنولوجيا

بدأ بـ٥ مهندسين.. مركز محمد بن راشد للفضاء وعشق "اللامستحيل"

نشر

.

Alaa Osman

قبيل عودته إلى الأرض بساعات، احتفل رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي بالإنجاز الذي حققه خلال الأشهر الستة الأخيرة، باعتباره أول رائد فضاء عربي يضطلع بمهمة في الفضاء الخارجي، مبعوثاً من قبل مركز محمد بن راشد للفضاء، وليصبح بالتالي أول رائد فضاء عربي يخوض تجربة السير في الفضاء وما يتصل بها من مهام.

مظاهر الاحتفال تجلّت في مقطع مصور قصير نشره رائد الفضاء على حسابه على موقع إكس - تويتر سابقا- لم يتحدث فيه لمتابعيه كعادته وإنما ترك تلك المهمة لمقطع صوتي مسجل لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء، يتحدث خلاله عن "اللا مستحيل" كمبدأ أمام الإرادة الإنسانية الطاغية.

مقطع الفيديو تتضمن لقطات من داخل محطة الفضاء الدولية ونوافذها التي تطل على مشهد الأرض الساحر، بينما علّق سلطان النيادي على أحد النوافذ شعار "مركز محمد بن راشد للفضاء"، الذي يشكل كلمة السر في الإنجازات المتتالية في ملف الفضاء لدى الإمارات العربية المتحدة.

وبالرغم من أن المركز تأسس في العام ٢٠٠٦ إلا أنه تمكن خلال سنوات قصار من إطلاق عدد من البرامج الاستكشافية وإعداد جيل من المستكشفين الذين يحققون سوابق مشهودة في المشوار الفضائي بالمنطقة العربية.

تأسس مركز محمد بن راشد للفضاء في العام ٢٠٠٦ وأصبح جزء أساسي من برنامج الفضاء الإماراتي. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

بداية مشوار "اللامستحيل" للفضاء

رحلة عودة سلطان النيادي إلى الأرض سالماً التي تعتبر لبنة مشوار "الامستحيل" للفضاء، تعيدنا إلى بدايات مركز محمد بن راشد للفضاء المضيئة، المسؤول الأول والمباشرعن النجاح الذي حققه رائد الفضاء الشاب، وبفترة زمنية قصيرة منذ تأسيسه عام 2006.

فقد اضطلع خمسة فقط من المهندسين بهمام الانطلاق، وتولوا مسؤولية تطوير قدراتهم ومعارفهم في مجال الفضاء، إلى أن أصبح المركز لاحقا في مكانة راسخة باعتباره الجهة المسؤولة عن برنامج الإمارات الوطني للفضاء بشكل عام، حسب موقع المركز.

وواصل المركز الاضطلاع بدوره مع إنشاء وكالة الأمارات للفضاء بموجب مرسوم بقانون اتحادي رقم (١) للعام ٢٠١٤ حسب صحيفة الإمارات اليوم.

عاد سلطان النيادي إلى الأرض بعد رحلة استغرقت ٦ أشهر. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

تنوّع مهام المركز

في مقدمة الأدوار التي يضطلع بها المركز، مهمة العمل على تطوير الأقمار الصناعية واستكشافت أخرى.

فمنذ تأسيسه عام 2006، بدأت مهمة تطوير أول قمر صناعي إماراتي، حيث أُرسل مجموعة من المهندسين الإماراتيين إلى كوريا الجنوبية للحصول على خبرات جديدة.

وخلال سنوات قليلة، تمكن الفريق الإماراتي بالتعاون مع خبراء من كوريا الجنوبية من تصميم وتصنيع أول قمرين صناعيين وإطلاقهم.

لاحقا تبع القمرين منجزات أخرى متمثلة في القمر الصناعي عالي التقنية والمتخصص في الرصد "خليفة سات" والذي طُور داخل الغرف النظيفة في مختبرات تقنيات الفضاء في المركز.

وهذا العام، من المتوقع إطلاق القمر الصناعي MBZ-SAT الذي يعتبر أكثر تقدماً في مجال صور الأقمار الاصطناعية عالية الدقة.

تسعى الإمارات العربية المتحدة لبناء مستوطنة على المريخ بحلول العام ٢١١٧. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

دورالمركز لا يقتصر على تطوير الأقمار الصناعية فقط، بل يضع نصب عينيه استكشاف الكوكب الأحمر أيضاً.

حتى أن الإمارات أرسلت أول مهمة عربية لاستكشاف كوكب آخر؟؟؟؟ لتصبح بالتحديد واحدة بين ٩ دول فقط تستكشف كوكب المريخ.

المهمة الاستكشافية انطلقت في يوليو عام ٢٠٢٠ وأُطلق مسبار الأمل الذي طوّره مركز محمد بن راشد بالتعاون مع شركاء دوليين، حسب موقع وكالة الإمارات للفضاء.

مهمة طموح زايد أرسلت المنصوري للفضاء. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

ماذا عن العامل البشري؟

مركز محمد بن راشد للفضاء يعوّل في الدرجة الأولى على العامل البشري، ومن أجل ذلك أسس برنامج الإمارات لرواد الفضاء، الذي يستهدف إعداد رواد فضاء من الإمارات قادرين على خوض مهمات مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية وغيرها من المهام الأخرى.

هذا البرنامج هو الأول من نوعه في المنطقة لعربية، وتمكن حتى الآن من إرسال رواد فضاء مؤهلين إلى محطة الفضاء الدولية، كإرسال رائد الفضاء هزاع المنصوري في سبتمبر من العام ٢٠١٩.

ولاحقا أرسل المركز رائد الفضاء سلطان النيادي الذي عاد إلى الأرض اليوم الاثنين الواقع في الـ4 من سبتمبر بعد مهمة استمرت 6 أشهر.

رحلة النيادي تعتبر الأطول والأولى من نوعها بالنسبة لرائد فضاء عربي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة