تكنولوجيا

الاحتيال الإلكتروني.. مصيدة الضحية والهاكر معا

نشر

.

Muhammad Shehada

هل تلقيت من قبل طلب صداقة على فيسبوك من حساب مزيف يضع صورة فتاة حسناء أو شاب وسيم ورابط لموقع خارجي؟ أو اتصال هاتفي من رقم غريب يعرض عليك خدمة أو فرصة؟ أو صادفت عرضاً مزيفاً للاستثمار في العملات المشفرة؟

هذه المحاولات هي في الغالب ليست مجرد محاولة اختراق لهاتفك، ولكنها طريقة احتيال مصدرها إحدى دول جنوب غرب آسيا في معظم الأحيان.

أنت لست الضحية الوحيدة لمحاولات الاحتيال الإلكترونية هذه. فالشخص الموجود على الجانب الآخر من الشاشة هو أيضاً ضحية مثلك. بل وقد يكون في موقف أسوأ منك بكثير. فكيف ذلك؟

تقرير جديد للأمم المتحدة يوثق انخراط مئات الآلاف في هذا المجال الإجرامي الذي يدر مليارات الدولارات شهرياً، بعضهم يحمل شهادات عليا ويتحدثون عدة لغات، لكنهم في العادة مجبرون على أعمال الاحتيال تلك تحت التهديد بالقتل أو الضرب بالإضافة للتعذيب والمعاملة غير الآدمية والمهينة والاحتجاز التعسفي والعنف الجنسي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة