مال وأعمال

هل المستقبل لطائرات تعمل بوقود من بقايا الزيوت؟

نشر

.

Camil Bou Rouphael

منذ اليوم الأول، بدأ القادة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ الذي يعقد حاليا في دبي، بتحقيق الأهداف التي طال انتظارها، وفي أوّل تقدم كبير سُجّل في كوب28، تمّ تبني قرار تشغيل صندوق "الخسائر والأضرار" المناخية لتعويض الدول الأكثر تضررا من تغيّر المناخ.

لكن ثمار المؤتمر لا تقتصر عند هذا الحدّ، بل إنك وعندما تتنقل بين المنطقتين الزرقاء والخضراء، تصادف الحلول البيئية والمناخية من أصغر تفصيل، مثل قوارير المياه الصديقة للبيئة، وصولا إلى شركات أحرزت تقدما كبيرا في مجال وقود الطيران النظيف.

فتخيل أنك تستخدم طائرة تحلق باستخدام وقود صديق للبيئة. مركز التكنولوجيا في كوب28، يستضيف جهات تسوق لأبرز ابتكاراتها في مجال وقود الطيران المستدام، وذلك بعدما وافقت أكثر من 100 دولة خلال اجتماع الأمم المتحدة الذي سبق انطلاق كوب28 بأيام، على هدف مؤقت لخفض الانبعاثات الناجمة عن حركة الطيران العالمية بحلول 2030 من خلال استخدام وقود أقلّ تلويثا.

فماذا نعرف عن هذا الوقود؟ وكيف شرحت عنه الشركة في زاويتها بكوب28؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة