صراعات‎

وجبة مبللة بالموت.. البحر يبتلع 12 غزيا "في سبيل لقمة"

نشر

.

AFP

الجوع قاتل.. هكذا يقول المثل الشعبي. ولكن في غزة كان طريق الخلاص من الجوع، مسببا للموت وليس الجوع نفسه.

"راحوا وما رجعوا" يشرح عديّ ما حدث الثلاثاء 26 مارس، في بحر غزة، عندما ركض الناس إلى البحر حيث سقطت بعض المساعدات على أمل الحصول على "الأكل" فابتلعهم البحر.

المخاطر المحيطة على طريق الغذاء بالنسبة للغزيين لا تنتهي، فمن إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليهم أثناء محاولة تحصيل علبة من المساعدات، إلى التدافع والطعن.

يوضح مكتب الإعلام الحكومي التابع لحركة حماس، الثلاثاء، أن 12 شخصاً فقدوا حياتهم "غرقاً قبالة محافظة شمال قطاع غزة حيث دخل، الإثنين 25 مارس، عشرات المواطنين الجائعين إلى البحر للحصول على مساعدات ألقتها الطائرات داخل البحر" عن طريق الخطأ.

حركة حماس دعت إلى "وقف عمليات إنزال المساعدات بهذه الطريقة المسيئة والخاطئة وغير اللائقة وغير المُجدية".

يتحدث عديّ عن "الرحلة الأخيرة" لمَن دخل البحر ولا يعرف السباحة، أما أحمد فيشرح أن "الكل جائع، لذلك يموت الناس للحصول على طرد غذائي".

فما القصص التي يرويها شهود العيان في رحلة معانقة صندوق الغذاء في البحر؟ وماذا تقول الأمم المتحدة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة