علوم

من نوبل "زويل المصري" إلى "مُنجي التونسي".. "الكمومية" أسهل مما نتخيل

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

"النقاط الكمومية" هي العنوان العريض لموضوع العلماء الثلاثة الحاصلين على جائزة نوبل لهذا العام في مجال الكيمياء للتونسي الأصل منجي باوندي، واثنين من زملائه لويس بروس، وأليكسي إكيموف"، لتتراكم التساؤلات حول هذا المجال الحيوي المرتبط بجوانب عديدة في الحياة الحديثة.

المصطلح يبدو صعبا، لكننا نستفيد منه في حياتنا اليومية بداية من أجهزة التليفزيون، مرورا بمصابيح "الليد"، وحتى توجيه الجراحين في إزالة الأورام.

وبالنسبة للاقتصاد، فهذا المجال يستحوذ على استثمارات بـ4 مليار دولار، ومتوقع أن يتضاعف هذا الرقم بحلول العام 2026.

في البداية ماذا تعني تلك "النقاط الكمومية"، هي بلورات شبه موصلة تتكون من بضعة آلاف من الذرات، يتيح ذلك ضبطها حتى تتمكن من إصدار أطوال موجية محددة من الضوء، بحسب مجلة نيتشر المتخصصة في العلوم.

ما بين العلماء الثلاثة رحلة تراكم فيها العلم بينهم ليصلوا في النهاية للنقاط الكمومية وتطبيقاتها في الحياة اليومية وتصبح سوقا يقدر بمليارات الدولارات.. فكيف حدث ذلك؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة