سياسة

حرب التكنولوجيا الباردة.. كيف استعادت أميركا "عقل F-35"؟

نشر

.

blinx

"المقاتلة الأميركية الأفضل في العالم" امتلك عقلها الإلكتروني الصين. لكن واشنطن، وفي إطار حرب باردة في مجال الرقائق مع الصين، تستهدف الآن استعادة هذا العقل.

في إطار قانون الرقائق والعلوم الذي يهدف إلى تحديث القطاع الصناعي الأميركي وتحفيزه لإنتاج الرقائق الإلكترونية، الذي تعتبره واشنطن قضية أمن قومي، أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء 14 ديسمبر، عن أول اتفاقية مع شركة محلية أميركية BAE Systems Inc، وذلك بعد سيطرة الصين على الإنتاج العالمي.

المشروع الجديد يهدف إلى تحديث منشأة قديمة في ناشوا، بولاية نيوهامبشير، لزيادة قدرتها الإنتاجية إلى 4 أضعاف من الرقائق التي يجري استخدامها في الطائرات الحربية من الجيل الخامس من طراز F-35، التي يُشار إليها بـ"العقل الإلكتروني" الأساسي لهذه المقاتلات.

مقاتلة من طراز F-35 تعمل ضمن قوات الناتو لمراقبة الحرب الروسية - الأوكرانية، بعد تزودها بالوقود من بولندا، فبراير ٢٠٢٢. أسوشيتدبرس

خلال الأعوام الثلاثة الماضية فحسب، أعلنت الشركات الأميركية استثمارات تزيد قيمتها على 230 مليار دولار في أشباه الموصلات والإلكترونيات والرقائق، وسط توقعات عالمية بزيادة وتيرة "حرب الرقائق" بين الولايات المتحدة والصين خلال الفترة المقبلة.

ولكن ما القصة؟ وكيف بدأت هذه الحرب؟ وكيف استعادت واشنطن "عقل" أهم طائراتها من الصين؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

مال وأعمال

أشباه الموصلات.. سلاح الحلفاء والمنافسين؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة